تظاهرة جديدة في البصرة

7 أيلول 2018 | 00:00

AP.

تجمع الآلاف مجدداً أمس أمام مقر محافظة البصرة حيث قتل سبعة متظاهرين منذ الثلثاء قرب المبنى الذي تعرض لاحتراق جزئي. وانتشرت قوات الشرطة بكثافة حول المتظاهرين ولم يسجل أي حادث في فترة بعد الظهر.

وفي وقت سابق، أعلنت السلطات في بغداد منع تجول ألغته السلطات في البصرة قبل بضع دقائق من دخوله حيز التنفيذ.

وفي المدينة، كان رجال الإطفاء يكافحون طوال الصباح النيران الناجمة عن الزجاجات الحارقة والمفرقعات التي القيت على المبنى، مقر الادارة المحلية.

وقال علي سعد (25 سنة) بينما كان قرب المقر إن "الناس يحتجون والحكومة لا تهتم، فهي تعاملهم كمخربين. ليس هناك أي مخرب، الناس سئموا، لذا فانهم يرمون الحجار ويحرقون الإطارات لأن لا أحد يرد عليهم".

أما أحمد كاظم (42 سنة)، فقال: "ما نحتاج اليه هو خدمات عامة، مياه وكهرباء ووظائف"، في أغنى مناطق العراق بالموارد النفطية.

وقتل ما لا يقل عن 22 شخصًا منذ بداية التظاهرات في البصرة قبل ان تمتد الى مدن جنوب العراق في 8 تموز 2018.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard