الخوف

6 أيلول 2018 | 00:03

وجد الرئيس دونالد ترامب نفسه في الأيام الأخيرة محاصراً سياسياً، وهو يتلقى الانتقادات من أعضاء الكونغرس من الحزبين بسبب رد فعله المشين على وفاة السناتور جون ماكين، وبسبب انتقاداته السافرة لوزير العدل جيف سيشنز لأن الوزارة اتهمت عضوين جمهوريين في مجلس النواب بانتهاك القوانين. ويوم الثلثاء تفاقمت مشاكل ترامب بعد كشف مقتطفات من كتاب الصحافي الاستقصائي بوب وودورد الذي سيصدر الاسبوع المقبل بعنوان "الخوف: ترامب في البيت الابيض". الكتاب المبني على عشرات المقابلات المسجلة مع مسؤولين حاليين وسابقين، يرسم صورة قاتمة ومقلقة للغاية لوضع فوضوي ومخيف في البيت الابيض نتيجة السلوك المتهور لرئيس لا يثق بمساعديه ولا يتورع عن اهانتهم في وجوههم وطعنهم في الظهر. ومساعدو ترامب بدورهم يعربون عن احتقارهم لرئيس يصفونه بالجهل السياسي والرعونة والتعصب.وينطوي الكتاب على مشاهد يتوقعها القارئ في رواية تجسس تنضح بالمؤامرات وتصف تصرفات رئيس يتخذ قراراته من دون استشارة أحد، ويحاول استخدام اجهزة الدولة وكأنها وُجدت لخدمته. في أحد المشاهد يصف وودورد مكالمة هاتفية بين ترامب ووزير الدفاع جيمس ماتيس بعد استخدام الجيش...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard