فيديرر وشارابوفا خرجا من "فلاشينغ ميدوز"

5 أيلول 2018 | 00:00

كانت أمسية الإثنين سوداء على النجمين السويسري روجيه فيديرر والروسية ماريا شارابوفا، إذ انتهى مشوارهما عند الدور الرابع لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب "غران شليم" المقامة على ملاعب فلاشينغ ميدوز في نيويورك. 

وانتظر الجميع مواجهة مثيرة تقليدية بين فيديرر وغريمه الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي حجز بطاقته في وقت سابق الى ربع النهائي بفوزه على البرتغالي جواو سوزا 6-3 و6-4 و6-3، لكن الأوسترالي جون ميلمان، المصنف 55 عالميا، خالف التوقعات وأسقط السويسري بالفوز عليه 3-6 و7-5 و7-6 (9-7) و7-6 (7-3).

وهي المرة الأولى التي ينتهي فيها مشوار السويسري الفائز بلقب هذه البطولة 5 مرات بهذا الشكل المبكر منذ أن خسر في الدور الرابع ايضا أمام الإسباني تومي روبريدو عام 2013، فيما كانت أسوأ نتيجة له في البطولات الكبرى خروجه من الدور الثالث لأوستراليا المفتوحة 2015 على يد الإيطالي أندرياس سيبي.

وبرر فيدرر خروجه المفاجئ بالقول: "كان الطقس حارا جدا. شعرت بأني غير قادر على التنفس وكنت أتصبب عرقا وأصبحت منزعجا كثيرا. أعتقد أني كنت سعيدا لأن المباراة انتهت".

ولحق ميلمان بديوكوفيتش السادس والكرواتي مارين سيليتش السابع والياباني كي نيشيكوري.

ولم تكن حال شارابوفا أفضل من فيدرر، إذ ودعت من الدور الرابع بخسارتها أمام الإسبانية كارلا سواريز نافارو 4-6 و3-6.

وعانت شارابوفا، بطلة 2006 والباحثة عن تتويجها الأول في "غران شليم" منذ رولان غاروس 2014، الأمرين أمام سواريز التي احتفلت بعيد ميلادها الثلاثين بأفضل طريقة ممكنة. وتلتقي نافارو في الدور ربع النهائي الأميركية ماديسون كيز وصيفة بطلة 2017 التي تغلبت في وقت سابق على السلوفاكية دومينيكا شيبولوكوفا 6-1 و6-3.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard