التشكيلة الجديدة... هل ترى النور؟

1 أيلول 2018 | 00:05

الرئيس نبيه بري يلقي خطابه خلف عازل زجاجي مضاد للرصاص أمس في مهرجان "أمل" في بعلبك. (وسام اسماعيل)

لم يكن الحذر الذي طبع موقف رئيس مجلس النواب نبيه بري في خطابه عصر أمس في بعلبك من تطورات عملية تأليف الحكومة، سوى انعكاس لمعادلة تتقاسم معها الاحتمالات الايجابية والسلبية المسار الذي أفضت اليه موجة الجهود الكثيفة التي يبذلها منذ أيام الرئيس المكلف سعد الحريري لإحداث اختراق جوهري من شأنه تقريب موعد الولادة الحكومية. واذا كان بري اختصر حالة انتظار الساعات والأيام المقبلة بقوله انه "متشائل" للتدليل على "المناصفة" بين المعطيات الايجابية والسلبية في عملية تأليف الحكومة فان المعطيات المتوافرة عن قريبين من الرئيس الحريري تشير الى ان الرئيس المكلف ليس قلقاً على مهمته وانه ماض في الحفر لتذليل تعقيدات التأليف. لكن هؤلاء القريبين يحاذرون التزام أي مواعيد مسبقة سواء في ما يتعلق بالزيارة المتوقع ان يقوم بها الرئيس الحريري لقصر بعبدا للقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أو بالنسبة الى تفاصيل التشكيلة التي يعمل الحريري على استكمالها بعد معالجة التعقيدات التي تعترضها.
وتردد على نطاق واسع مساء أمس ان الحريري سيلتقي وزير الخارجية رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل قبل قيامه بزيارة بعبدا، باعتبار...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard