مخاوف من التسليم بالثلث المعطل أيضاً

1 أيلول 2018 | 00:07

من حق الفريق الذي يعتقد انه بفرضه الشروط المرتفعة من اجل تأليف الحكومة سيحقق ما يريد بالاستناد الى جملة اعتبارات قد يكون اهمها وفقا لمصادر سياسية ان هذا الاسلوب نجح في الماضي القريب ان في ايصال العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية بعد عامين ونصف من تعطيل انتخاب رئيس للجمهورية او في التوصل الى قانون انتخاب يعتبره الحكم جوهرة الانجازات التي تحققت حتى الان على رغم الانقسامات التي تسبب بها وعلى رغم ان اقل من نصف اللبنانيين شاركوا في عملية الانتخاب. فاللعب على حافة الهاوية بات يتقنها هذا الفريق على وقع اسباب تتصل باعتبارات ضعف لدى الفريق الاخر او اعتبارات مصالح ايضا ما جعل هذا الفريق يرتكب اخطاء جسيمة ولو من باب انهاء الوضع الشاذ في لبنان والمراوحة القاتلة للبلد. الجانب الوحيد الذي قد يمنع الفريق الاول من تحقيق ما يسعى الى فرضه من حصة مضخمة يتصل بواقع عدم تدخل " حزب الله" حتى الان من اجل ترجيح كفة الحصة التي يريدها، كما ان الرئيس المكلف سعد الحريري لم يخضع للابتزاز علما ان ما حصل على صعيد اثارة تأليف الحكومة من باب صلاحيات رئيس الجمهورية اثار نقزة مضاعفة لدى الطائفة السنية لجمت الحريري الى حد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard