قبل الانتخابات النصفية مطلع تشرين الثاني هاجس المساءلة يؤرق ترامب

1 أيلول 2018 | 00:02

الرئيس الاميركي يتحدث في حملة انتخابية في مركز فورد بمدينة إيفانسفيل بولاية إنديانا الخميس. (أ ف ب)

مع اقتراب الانتخابات النصفية في الولايات المتحدة مطلع تشرين الثاني المقبل، تظهر استطلاعات الرأي وغيرها من المؤشرات ان سيطرة الحزب الديموقراطي على مجلس النواب احتمال قائم. مع تفاقم التحديات القانونية المختلفة التي يواجهها الرئيس دونالد ترامب، وخصوصاً بعدما ورّطه محاميه السابق مايكل كوهين في استخدام الرشى المالية للتأثير على مجرى الانتخابات الرئاسية عام 2016، لم يعد الحديث عن احتمال محاكمة ترامب في مجلس النواب مسألة نظرية أو بعيدة، بل باتت بمثابة سيف مصلت فوق رأس الرئيس.  ويواجه ترامب تحقيقات قضائية مختلفة أبرزها تحقيقات المحقق الخاص روبرت مولر الذي ينظر في التدخل الروسي في الانتخابات واحتمال تواطؤ مسؤولين في حملة ترامب بالتدخل، وكذلك الدعوى التي تنظر فيها محكمة في نيويورك بالرشى التي دفعها ترامب لتغطية علاقاته الجنسية قبل انتخابه، مع ممثلة الافلام الاباحية ستورمي دانيالز التي حاول شراء صمتها بواسطة محاميه كوهين بـ130 ألف دولار، والعارضة في مجلة "بلاي بوي" كارين ماكدوغال التي حصلت على 150 ألف دولار كي لا تكشف علاقتها بترامب. وأخيراً يواجه ترامب دعوى تتهمه وافراد عائلته...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard