عادل كرم بلا عباس شاهين: إعادة حسابات

29 آب 2018 | 00:00

أكّد التحضيرات للموسم: "انتظرونا. عائدون بزخم". سيتغيّر اسم برنامج عادل كرم، مع الحفاظ على روحية "هيدا حكي". الانطلاق في منتصف تشرين الأول، مع شادي أند ذا باند وريّان الهبر. عباس شاهين خارج المعادلة. لم يُضف الى التجربة ولم تُضف إليه. انسحابه لمصلحته أيضاً. دردشة مع ناصر فقيه المُنهمك في التجديد. أعطنا اسم البرنامج؟ "لم نحدّده بعد". هكذا قال أو ربما لم يُرد كشف الأوراق. "جديدنا أقرب إلى سهرة، وسنستقبل ضيوف الصفّ الأول". فلتكن جلسة مصارحة: انطلق البرنامج ("أم تي في") بقوّة، تعثّر فكان وقوعه مؤلماً. لماذا؟ المسألة في "قرارات خاطئة" كانت لها تداعيات عكسية. "لم يكن صائباً عدم استقبال الضيوف. ظنناه مفيداً بعدما حاورنا معظم نجوم الصفّ الأول. عباس (شاهين) أربكنا أيضاً. هو نفسه يدرك أنّ التجربة لم تكن موفّقة. النجاح في التمثيل لا يعني بالضرورة النجاح في التقديم. عباس ولا أهضم، لكنه في التقديم لم يُضف جديداً. ثم بعد الاستمرار 4 أو 5 سنوات على الهواء، لا بدّ من مراجعة ذاتية وإعادة حسابات". يحملنا الحديث إلى "ما في متلو". "سيتوقّف أيضاً. استراحة للخروج بمشاريع أخرى. لا بدّ من التغيير بعدما...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 76% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard