بري للأميركيين: موقفي وعون واحد من العلاقات مع سوريا

27 آب 2018 | 00:00

لم تكن زيارة الوفد الرفيع من وزارة الدفاع الاميركية لشؤون الأمن الدولي برئاسة مساعد وزير الدفاع لشؤون الامن الدولي روبرت كاريم ولقاءاته مع المسؤولين اللبنانيين عادية، اذ دخل معهم في تفاصيل سياسات لبنانية داخلية وحساسة لا تجتمع عليها القوى السياسية، من مقاربة ملف النأي بالنفس حيال سوريا والازمات في المنطقة الى جملة من الملفات الأخرى، ولا سيما في ظل عدم توصل الافرقاء الى تأليف الحكومة مع ارتفاع الضغوط الاميركية على ايران ورفض سياسة "حزب الله" في المنطقة. وتأتي هذه الزيارة في ظل التبدلات العسكرية على الارض السورية وسلوك واشنطن طرقاً جديدة حيال طهران في عهد الرئيس دونالد ترامب. ولم تسلم تركيا من هذه السياسة من خلال الضغوط الاقتصادية التي تعرضت لها بقسوة واستهدفت عملتها الوطنية. وثمة رسالة اراد الاميركيون توجيهها الى كل من يهمه الأمر ولسان حالهم يقول "على الجميع الانتباه جيداً الى الدرس التركي" وعدم التغاضي عن المعاني والآثار التي خلّفها. وكان كاريم قد تناول باسهاب مبدأ ضرورة تطبيق لبنان مبدأ "النأي يالنفس"، لأنه في اعتقاد بلاده انه يخرق من طرف "حزب الله". وتبقى المفارقة التي توقف عندها...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard