هل الإنسان هو الأذكى والأرقى في الكون ؟

24 آب 2018 | 00:00

يقولون إن الإنسان هو الكائن الأذكى والأرقى في الكون، ويستندون إلى المعتقدات والنظريات القديمة التي تجعله مركز الكون، وكذلك السلطة والسياسة وتمجيد الإختراعات والتطوّر التكنولوجي، وبخاصة التكنولوجيا الرقمية (digital). في القرن الحادي والعشرين، وعلى الرغم مما يعتري هذا التطور من نواقص وشوائب وتعقيدات، فان التطور التكنولوجي الذي حققه الإنسان لا يجعله الكائن العاقل الأوحد والأذكى والأرقى في هذا الكون. فلا يزال ينقصه الكثير، ولا تزال السلوكيات السيئة والحروب والإيديولوجيات والحزبيات وحالة القطيع وتلويث البيئة وتشويه الطبيعة تشد الإنسان إلى درجات لا تخوّله التربّع على عرش الكائن العاقل الأوحد والأذكى في هذا الكون.
التطور الذي حققه الإنسان حتى اليوم ليس كاملاً، وهو تطور يقتصر على الوسائل التقنية والمادية. أما التطور على الصعيد الفكري والنفسي والإجتماعي والإقتصادي والحقوقي، فلا يزال ناقصا جداً.
ولعل ما بلغه العالم المتقدم على صعيد التطور التكنولوجي والإجتماعي والحقوقي لم يبلغه ما يسمى "العالم الثالث". وإذا عدنا إلى فترة العصور القديمة والقرون الوسطى وما بعدها بقليل، نجد أن الكثير من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard