"داعش" تبنى هجمات على الشرطة في الشيشان

21 آب 2018 | 00:00

سجلت سلسلة هجمات أوقعت بضعة جرحى في صفوف قوى الامن في الشيشان وتبناها تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش).  

واتهم الرئيس الشيشاني رمضان قديروف "مجموعة من الشبان" بالوقوف وراء هذه الهجمات قائلاً إنها تحركت بتأثير من انصار "داعش" على شبكات التواصل الاجتماعي من أجل "القاء الظل" على الاحتفالات بعيد الاضحى اليوم.

وأوضحت لجنة التحقيق الروسية التي وصفت رسمياً ما حصل بانه محاولة قتل لافراد من قوى الامن، أن ثلاثة هجمات حصلت.

وفي مدينة شالي، حاول مسلحان دخول مركز للشرطة صباحاً مما تسبب بإصابة رجلي شرطة بسكين.

وقالت اللجنة انه "في الوقت نفسه تقريباً" وفي قرية مجاورة اقترب شاب يحمل حقيبة ظهر من مركز للشرطة وفجر نفسه ولكن من غير أن يوقع أي إصابات.

وفي العاصمة غروزني، صدم رجل يقود سيارة "مرسيدس" أفراداً من شرطة السير قبل أن يفر ويفتح النار بسلاحه الرشاش على الشرطيين.

وأعلن "داعش" مسؤوليته عن هذه الهجمات عبر وكالة "اعماق" الدعائية الناطقة باسمه.

وقالت في بيان إن مقاتلين "من الدولة الإسلامية يهاجمون ضباطا وعناصر من الشرطة الشيشانية في غروزني وشالي وماسكير يورت".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard