لن أترك حصانكَ وحيداً

21 آب 2018 | 00:01

إلى محمود درويش،حصانُكَ الهاشلُ في نواحي فلسطين، المنسرب في جروح لبنان، في متاهات الخراب السوري، المطوِّف في موازاة الضفاف على امتداد الرافدين في العراق، في براري العرب والعالم، في المجالات، في...
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard