حريق غابات الوادي الغميق في القبيات نار تحت الرماد عمليات المكافحة براً وجواً والرياح تهدد باستعارها مجدداً

14 آب 2018 | 00:05

ما إن تجري السيطرة على الحرائق في غابات القبيات، حتى تعود وتشتعل مجددا بتأثير قوة الرياح التي تخف أحيانا وتشتد احيانا أخرى، لتؤجج النار المتحفزة تحت الرماد. وتبعا لذلك، تواصلت لليوم الثالث عمليات مكافحة بؤر النار في غابات الوادي الغميق بأعالي بلدة القبيات، بمؤازرة ثلاث طوافات عسكرية، كانت احداها قد توقفت عن العمل صباحا لبعض الوقت اثر سقوط سلة المياه منها، ثم عاودت مهمتها بعد اعادة تركيبها، في تبريد المناطق المحروقة التي يحتمل أن تتجدد النار فيها بفعل حجم الحريق وسخونة التربة وجمر الاشجار المحترقة.
وقرابة الخامسة عصراً، توقف عمل الطوافات بفعل اشتداد الرياح، فيما استمرت جهود الاطفاء من جيش ودفاع مدني ومتطوعين من القبيات، لمعالجة النار بما ملكت أيديهم في بعض المواقع داخل الغابة، بواسطة المطافئ المحمولة على الاكتاف، والمخابط اليدوية والمعاول والرفوش وحتى اغصان الاشجار. وعملت صهاريج منقولة بواسطة جرارات زراعية على توفير المياه الى عمق الغابة. وبدا أن الجميع في سباق مع الوقت، وسط تخوف من اشتداد سرعة الرياح ليلا، وهو ما من شأنه ان يطيح كل جهود مكافحة الحريق، ويرفع مستوى مخاطر امتداد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard