الانتخابات النصفية التي يخشاها ترامب... ماذا لو فاز الديموقراطيون؟

6 آب 2018 | 00:03

الرئيس الاميركي دونالد ترامب في تجمع انتخابي بولاية أوهايو السبت.(أ ف ب)

يواصل الرئيس الاميركي دونالد ترامب وبتصميم جديد تكثيف نشاطاته الانتخابية لمصلحة المرشحين الجمهوريين لمساعدتهم على الفوز في الانتخابات النصفية في 6 تشرين الثاني المقبل حين يصوت الناخبون الاميركيون لاختيار جميع أعضاء مجلس النواب البالغ عددهم 435 عضواً، وثلث اعضاء مجلس الشيوخ (33 عضوا). تجرى الانتخابات وسط مشاعر حماسة ملحوظة في أوساط الديموقراطيين، وقلق متزايد في البيت الابيض، للمضاعفات السلبية لخسارة الجمهوريين مجلس النواب، وهو أمر ترجحه استطلاعات الرأي، وربما المجلسين معاً، وهو هدف أصعب، لكنه أيضاً غير مستبعد.  وتعني سيطرة الحزب الديموقراطي على مجلس واحد، أو على مجلسي الكونغرس، بداية موسم جديد من المناوشات المستمرة بين السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية، ولأن الديموقراطيين سوف يستخدمون صلاحياتهم الجديدة لتنظيم جلسات الاستماع واستدعاء الشهود من داخل الحكومة وخارجها للمثول أمام لجانه، وخصوصاً تلك التي تحقق في انتهاكات روسيا للانتخابات الرئاسية الاميركية عام 2016، واحتمال ضلوع مسؤولين في حملة ترامب بالتواطؤ مع الاستخبارات الروسية.
تقليدياً، الحزب الذي يفوز بالرئاسة يفقد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard