ذكّرني العائدون إلى سوريا

31 تموز 2018 | 00:10

رأيتهم بالأمس يجمعون أغراضهم وينتظرون الباصات التي تقلّهم إلى مسقطهم. هناك حيث ولدوا وتربّوا وكبروا بالسن والنعمة. نعم بالنعمة لأنّها تحل في أرض الآباء والأجداد. سيعودون حتماً إلى أمكنة ربّما باتوا...
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard