نيمار: حزني لن يستمر إلى الأبد

23 تموز 2018 | 00:00

كشف المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا سانتوس جونيور في حديث لـ "وكالة الصحافة الفرنسية" انه لم يكن يرغب في رؤية الكرة، وقال: "لم أكن ارغب في رؤية الكرة امامي. لم أكن أرغب في مشاهدة كرة القدم" بعد خيبة الخروج من ربع نهائي مونديال روسيا 2018. 

واضاف أغلى لاعب في العالم (222 مليون أورو)، خلال وجوده في المؤسسة التي تحمل اسمه في برايا غراندي بالقرب من سان باولو حيث نشأ، وعلى هامش دورة "رد بول نيمار فايف (5)": "لم اكن ارغب في مشاهدة الكرة او اي نوع من كرة القدم. لكن الحزن لا يمكن ان يستمر الى الابد. لدي ابني، عائلتي، اصدقائي، لا يريدون رؤيتي حزينا".

ووصف نيمار، ونجله دافي لوكا (6 اعوام) في حضنه، التقارير التي تحدثت عن انتقاله الى ريال مدريد الاسباني بأنها "تكهنات من الصحافة". وهو سبق له ان اكد بقاءه في صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي وقال: "انتظر كثيرا ما سأقدمه الموسم المقبل الى جانب "اسطورة" مثل الحارس الايطالي المخضرم جيجي بوفون القادم من جوفنتوس. لدينا اسطورة تجلب كل خبرتها وستساعدنا بالتأكيد هذا الموسم".

وردّ على الانتقادات الكثيرة التي طاولته بسبب مبالغته المسرحية على ارض الملعب خلال مونديال روسيا، بالقول: "لم اذهب الى كأس العالم من اجل التعرض للاخطاء بل للفوز على خصومي... اعتقد انهم انتقدوا اكثر مَن يتعرض للاخطاء بدلاً من الذي يرتكبها".

واضاف مازحا: "اعتقد ان الانتقادات كان مبالغاً فيها. لا يمكنني ان اكون الحكم وألعب في الوقت عينه. لو كنت قادرا على ذلك لكانت الامور أكثر بساطة".

وكان منتخب البرازيل، حامل لقب بطل العالم خمس مرات، أُقصي من الدور ربع النهائي اثر خسارته امام المنتخب البلجيكي بنتيجة 1-2.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard