في قصر بيت الدين وجد الفلامنكو إيقاعه على أرض التاريخ "عرس الدم" أضرم فيها أنطونيو غاديس نار الحب حتى الموت

مي منسى womansday

21 تموز 2018 | 00:00


من مسام حجارته لا يزال التاريخ يذرف قصصاً وحكايات. هو قصر بيت الدين الماكث في الزمن كالوعد بلبنان خالد، لا يقهر، ينادينا إليه حين يهلّ قمر تموز، وفي صفحات مهرجانه ما يلذ ويطيب لطالبي الإغتسال من...
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard