بحر لبنان يُعاني ولكن وضعه غير ميؤوس منه... ماذا عن الأسماك؟

20 تموز 2018 | 00:00


بحر لبنان غير صالح للسباحة، أسماك لبنان تسبّب السرطان، لا مكان نظيفاً على الشاطئ اللبناني. عناوين كثيرة شغلت بال اللبنانيين في الأشهر الأخيرة، بعد نشر دراسات أكدت أن نسبة التلوّث في بعض الشواطئ وصلت إلى حدود %100، ولكن ما مدى دقة هذه الدراسات، وكيف أُخذت العيّنات، وهل فعلاً بحر لبنان بمجمله غير صالح للسباحة؟ وهل فعلاً الأسماك في لبنان تحتوي على مواد كيميائية؟ عشرات الصور التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي تتحدث عن اصابات نتيجة السباحة في المسابح الشعبية، ولكن النتائج التي اصدرها المجلس الوطني للبحوث العلمية، ستشكل، على ما يبدو، مادة سجالية جديدة في البلاد، ما بين مقتنع بالتقرير ومشكك بالنتائج.
التقرير شمل نتائج لفحوصات دورية ومتتالية للفترة الممتدة من كانون الثاني 2016 حتى حزيران 2018، كذلك نتائج تحاليل المعادن الثقيلة (رصاص، زئبق، كادميوم) في بعض الاحياء البحرية (سمك، قريدس، صدفيات) المأخوذة من عدة أماكن على طول الشاطئ وفي فترات زمنية مختلفة، والتي تُظهر الحالة الصحية للأحياء البحرية الصالحة للاستهلاك البشري. وبحسب التقرير، فإن العيّنات لم تؤخذ من مصبّات المياه الآسنة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard