الرئاستان والرؤوس الحامية !

18 تموز 2018 | 00:09


بصرف النظر تماما عن الظروف والاسباب الموضوعية والذاتية التي ادت الى قيام التسوية السياسية التي جاءت بالرئيس العماد ميشال عون الى قصر بعبدا في خريف 2016 وعلى أحقية الاعتراضات التي رأت فيها تكريسا...
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard