كرواتيا للمرة الأولى إلى نهائي كأس العالم في مواجهة فرنسا

12 تموز 2018 | 00:03

مشجعة كرواتية تحتفل بتأهل منتخب بلادها الى نهائي كأس العالم. (أ ف ب)

لم يعد جائزاً إطلاق تسمية "مونديال المفاجآت" على نهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا، بل يصح القول إن المنطق فرض نفسه مجدداً، مع وصول منتخب كرواتيا القوي الى النهائي للمرة الأولى ليضرب موعداً مع التاريخ والمجد، حيث سيواجه فرنسا الأحد المقبل في موسكو. 

ووصول كرواتيا وفرنسا منطقي للغاية، فمن تخطى أصعب الفرق وبذل كل نقطة عرق استحق اللعب على الكأس الذهبية، التي وضع تصورها وهندسها كمسابقة باتت "أم البطولات" فرنسي هو جول ريميه، بينما لا يستهان بالدولة البلقانية التي كانت ضمن يوغوسلافيا سابقاً، وتالياً فإنها ورثت أمجاداً كثيرة تسعى الى تتويجها بالمجد الأكبر في موسكو.

المشهد الختامي لمونديال روسيا لم يتخيله أحد، فرنسا تأمل في ان تحافظ على كبرياء الكبار بعد خروج الأبطال السابقين وآخرهم انكلترا التي تبددت أحلام جمهورها وشعار "إعادة الكأس الى المنزل" أي الى مهد كرة القدم.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيسلم الكأس الذهبية الأحد، فمن سيتلقفها الحارس هوغو لوريس أم نجم الوسط لوكا مودريتش؟ والسؤال الأهم هل يدخل بلد جديد نادي أبطال كأس العالم، حيث الفرصة متاحة لـ"فاتريني" ليصير المنتخب الثامن يدون اسمه في السجلات الذهبية، أم يحرز "الديوك" لقبهم الثاني بعد 1998 ويعلنون عن حقبة ذهبية جديدة من أجيال كرة القدم الفرنسية؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard