اقتصاد وأعمال

12 تموز 2018 | 00:00

تسديد بدلات المياه 2018 تحت طائلة المسؤولية

دعت مؤسسة "مياه بيروت وجبل لبنان" في بيان، جميع المشتركين الى "تسديد بدلات المياه المترتبة عليهم عن العام 2018 في مهلة اقصاها 2018/7/31، تجنباً لاخضاع هذه البدلات لغرامات التأخير التي سيعمل بها اعتبارا من تاريخ 2018/9/1".  

وأنذرت مجددا المتخلفين عن تسديد بدلات العام 2017، وما قبله بوجوب الدفع "تحت طائلة قطع المياه عنهم وتطبيق احكام المادة 24 من نظام الاستثمار. وتحسساً منها للظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد عمدت الى الاعفاء من غرامات التأخير على بدلات الاشتراكات العائدة لعام 2017 وما قبله بنسبة (90%) للمرة الاخيرة وذلك خلال مهلة تنتهي بتاريخ 2018/12/31، وهي تأمل من المشتركين التجاوب مع هذا الاعلان وتسديد المبالغ المتوجبة عليهم من دون اي تأخير".

المستأجرون يعودون الى التحرك 

عقدت الهيئة الإدارية للجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين اجتماعا برئاسة رئيس اللجنة كاسترو عبدالله وحضور الاعضاء وعدد من ممثلي لجان الاحياء والمناطق للمستأجرين القدامى في مقر الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين.  

وأكد المجتمعون مجددا رفضهم القانون الجديد للإيجارات، داعين المجلس النيابي إلى "وقف العمل به والعودة إلى القانون 92/160 بانتظار صياغة قانون جديد يأخذ في الاعتبار وضع المستأجرين القدامى وصغار المالكين، ويستند إلى سياسة سكانية واضحة تضع حدا لسياسات الفرز الطبقي والمذهبي التي يخطط البعض لها والتي ستؤدي إلى كارثة اجتماعية وطنية حقيقية". واطلع المجتمعون على التحركات التي انطلقت في بيروت وطرابلس باتجاه بعض المسؤولين، واقترحوا تعميمها كما اقترحوا سلسلة تحركات بدءا من الاسبوع المقبل.

وفد من "اللقاء الديموقراطي" زار الاسمر  

زار وفد من "اللقاء الديموقراطي" الاتحاد العمالي العام، ضم النواب: فيصل الصايغ، هادي ابو الحسن، بلال عبدالله، أمين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر، ووفدا عماليا برئاسة الامين العام لـ"جبهة التحرر العمالي" عصمت عبد الصمد، واستقبله رئيس الاتحاد بشارة الاسمر واعضاء هيئة مكتب الاتحاد.  

وأكد الاسمر أمام الوفد "دور الاتحاد العمالي في مواكبة الامور مهما كبرت او صغرت"، لافتا الى "أن هناك تحديات كبيرة في ظل المعمعة القائمة في البلاد". وشرح الوفد الخطوات التي سيقوم بها اللقاء "لتحقيق الاستقرار الاجتماعي من خلالها اقتراح القوانين اللازمة بالتعاون والتنسيق مع الحركة العمالية ولا سيما الاتحاد العمالي العام".

مستحقات الضمان الاجتماعي على الدولة  

استقبل المدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي محمد كركي النائب زياد حواط، وعرض معه أوضاع الضمان عموما، لا سيما النقص الحاد في الموارد البشرية التي يعاني منها الصندوق. وتم التطرق إلى مستحقات الضمان على الدولة اللبنانية، وضرورة الإسراع في تسديد هذه الديون تمكينا للصندوق من القيام بواجباته، لا سيما لجهة تأدية تقديمات فرع الضمان الإختياري الذي يعاني منذ فترة من تأخر في تسديد مستحقات المضمونين. وتناول الحديث أيضا أوضاع مركز جبيل وضرورة إيلائه الإهتمام اللازم لتعزيز حضور الصندوق في هذه المنطقة ولتسهيل معاملات المضمونين في قضاء جبيل. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard