روحاني يحاول إنعاش الاتفاق النووي من سويسرا والنمسا

3 تموز 2018 | 00:03

المستشار السويسري ألان بيرسيه والرئيس الايراني حسن روحاني في مطار زوريخ أمس. (أ ف ب)

قبل أيام من اجتماع مفصلي سيعقد في فيينا على المستوى الوزاري للبحث في آخر التطورات المتعلقة بالاتفاق النووي بين ايران ومجموعة الدول الست، بدأ الرئيس الايراني حسن روحاني جولة أوروبية كانت محطتها الاولى سويسرا، في محاولة لانعاش هذا الاتفاق، الذي يبدو في حال موت سريري مع مراوحة الاوروبيين في منح طهران الضمانات اللازمة كي تستمر في التزام الشق الاقتصادي منه، ومع تزايد عدد الشركات الاوروبية الكبرى التي تنوي وقف التعاون مع ايران. ووصل روحاني الى مطار زوريخ حيث أقيم له استقبال رسمي وعقد في العاصمة برن لقاءات على المستوى السياسي مع المستشار السويسري الان بيرسيه والمسؤولين في الحكومة السويسرية. لكن الأهم من اللقاءات السياسية، تلك المقررة اليوم مع رجال أعمال ومستثمرين ورؤساء شركات ومصرفيين سويسريين للاطلاع منهم على حقيقة الموقف من التعاون الاقتصادي مع ايران بعد دخول العقوبات الاميركية حيز التنفيذ.
وسيجري رجال الاعمال من الطرفين اليوم محادثات في شأن العلاقات الصناعية والتجارية والصحية والعلاجية وتكنولوجيا التعليم الحديثة وادارة مصادر المياه ومن المقرر توقيع اتفاقات للتعاون...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard