لازاريني وجيرار أكدا للحريري احترام قرار عودة النازحين والمفوضية العليا طلبت إلى الخارجية التراجع عن قرارها

13 حزيران 2018 | 00:00

أعلن رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، إثر اجتماعه في "بيت الوسط" مع المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية فيليب لازاريني، وممثلة مكتب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ميراي جيرار، أنه "في نهاية المطاف، بالنسبة إلينا كما هي الحال بالنسبة إليهم، هم شركاء في مساعدتنا اليوم لمعالجة موضوع اللاجئين. كما أن الحل النهائي في ما خص اللاجئين، بالنسبة إلينا وكذلك إليهم، هو بعودتهم إلى سوريا". 

وقال لازاريني: "عقدنا للتو اجتماعاً مثمراً وبناء مع الرئيس الحريري، حيث أكدنا شركة الأمم المتحدة الوثيقة مع لبنان، في التجاوب مع أزمة اللاجئين السوريين".

وأضاف: "أكدنا باستمرار أن عودة اللاجئين إلى سوريا أو إعادة تموضعهم في دولة ثالثة، هما الحلان الدائمان الوحيدان. وإلى حينه، نحن نحترم قرارهم الشخصي بعودتهم إلى ديارهم، ولن نعوق إطلاقاً أي عودة يمكن أن تحصل، تكون قائمة على قرارهم الخاص. إنه حقهم، وسيكون غير قابل للتصديق أن تعارض الأمم المتحدة قرار اللاجئين في شأن مستقبلهم".

وفي جنيف، طلبت المفوضية العليا للاجئين الى وزارة الخارجية اللبنانية التراجع عن قرارها وقف طلبات الاقامة لموظفيها الدوليين.

وقال الناطق باسم المفوضية اندريه ماهيسيتش: "نحن قلقون جداً ازاء الاعلان الذي اصدره الجمعة وزير الخارجية (جبران) باسيل في ما يتعلق بتجميد منح اذونات الاقامة للموظفين الدوليين العاملين في المفوضية في لبنان"، آملاً في "العودة عن قرار وزارة الخارجية من دون أي تأخير".

واوضح ان المفوضية العليا تلقت بالفعل مذكرة رسمية من الخارجية اللبنانية تتعلق بتجميد منح اذونات الاقامة للموظفين الدوليين، معتبراً أن هذا القرار "يضرّ بالعاملين معنا وبعائلاتهم، وله تأثير مباشر على قدرة المفوضية العليا للاجئين على القيام بشكل جيد بعملها في لبنان".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

%MOSTREAD_ARTICLES%
Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard