النص الحرفي للوثيقة المشتركة لقمة سنغافورة

13 حزيران 2018 | 00:00

الرئيس الاميركي دونالد ترامب يحمل الوثيقة المشتركة التي وقعها مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ - اون وعليها توقيعه في فندق "كابيلا" بجزيرة سنتوسا بسنغافورة أمس. (أ ف ب)

هنا النص الحرفي للوثيقة المشتركة التي وقعها الرئيس الاميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ - أون في القمة التي عقداها في سنغافورة: 

"أجرى الرئيس ترامب والرئيس كيم جونغ - أون تبادلاً كاملا ومعمقاً ونزيهاً للاراء حول المسائل المتعلقة بإقامة علاقات جديدة بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية واقامة نظام ثابت ودائم للسلام في شبه الجزيرة الكورية. تعهد الرئيس ترامب تقديم ضمانات الى جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية واعاد الرئيس كيم جونغ - أون تأكيد التزامه الثابت والحاسم نحو نزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية.

ادراكاً منهما ان اقامة علاقات جديدة بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية ستساهم في احلال السلام والازدهار في شبه الجزيرة الكورية، واقراراً منهما بأن الثقة المتبادلة يمكن ان تعزز نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، يعلن الرئيس ترامب والرئيس كيم جونغ - أون:

1- تتعهد الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية اقامة علاقات جديدة بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية وفقا لرغبة شعبي البلدين في السلام والازدهار.

2- الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية ستوحدان جهودهما من اجل اقامة نظام دائم ومستقر للسلام في شبه الجزيرة الكورية.

3- مؤكدة مجدداً على اعلان بانمونجوم في 27 نيسان 2018 (الذي نشر بعد قمة الكوريتين)، تتعهد جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية العمل نحو نزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية.

4- تتعهد الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية العثور على رفات أسرى الحرب والمفقودين والاعادة الفورية لمن يتم تحديد هوياتهم.

اقراراً منهما بأن القمة بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية للمرة الاولى في التاريخ هي حدث ذو أهمية كبرى فهو يطوي صفحة عقود من التوتر والعداء بين البلدين ويبشر بمستقبل جديد، يتعهد الرئيس ترامب والرئيس كيم جونغ - أون تطبيق مواد هذا البيان المشترك بشكل كامل.

تتعهد الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية اجراء محادثات للمتابعة في أقرب فرصة يقودها وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو ونظير رفيع المستوى من جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية لتطبيق نتائج القمة بين البلدين.

يتعهد الرئيس دونالد ترامب والرئيس كيم جونغ - أون التعاون من أجل تطوير علاقات جديدة بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية وتعزيز السلام والازدهار والامن في شبه الجزيرة الكورية والعالم".

مصافحات وابتسامات

وتصافح كيم وترامب وتبادلا الابتسامات في بداية قمتهما التاريخية. وقال كيم بعد لحظات وهو جالس إلى جانب ترامب: "تشرفت بلقائك أيها الرئيس". ومع تسليط كاميرات الصحافة العالمية عليهما، بنى ترامب وكيم أجواء صداقة مبدئية.

وقال ترامب: "ينتابني شعور عظيم حقاً. سنجري نقاشا رائعاً وسنحقق نجاحاً كبيراً. هذا شرف لي وسوف نقيم صداقة رائعة، ليس لدي شك في هذا".

ورد كيم :"لم يكن الوصول إلى هنا سهلا... كانت هناك عقبات لكننا تغلبنا عليها لنكون هنا". وعقد ترامب وكيم خلوة استمرت 41 دقيقة، قبل أن ينضم إليهما مسؤولون آخرون.

وأفاد البيت الأبيض لاحقا أن المناقشات مع كوريا الشمالية تقدمت "بسرعة أكبر من المتوقع". وقال إن ترامب سيغادر سنغافورة مساء الثلثاء بعد القمة بعدما كان مقرراً أن يغادرها الأربعاء.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

%MOSTREAD_ARTICLES%
Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard