سنغافورة محط الأنظار اليوم مع اللقاء التاريخي بين ترامب وكيم

12 حزيران 2018 | 00:03

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون - في الوسط - وسط حراسه خلال زيارته لمارينا باي بسنغافورة أمس.(أ ب)

تتجه أنظار العالم بأسره اليوم إلى سنغافورة مع السؤال نفسه: هل سينجح الرئيس الأميركي دونالد ترامب البالغ من العمر 72 سنة والذي فاجأ الجميع بموافقته على لقاء وريث سلالة كيم الذي يصغره بأكثر من ثلاثين سنة، في دفع بيونغ يانغ الى التخلي عن أسلحتها النووية؟ 

وقال ترامب أثناء اجتماع عمل الى مأدبة غداء مع رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونغ: "أعتقد أن الامور ستتم بشكل جيد جدا".

وتحدث الرئيس الأميركي مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي - إن ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي عبر الهاتف. وعبّر عن ثقته بنجاح القمة وحماسته في تغريدة جاء فيها: "سعيد لأنني في سنغافورة، هناك حماسة في الأجواء".

وستُعقد القمة صباح اليوم في فندق فخم بعاصمة هذا البلد الآسيوي. وسيليها اجتماع يضم فريقي عمل للطرفين وغداء عمل.

ولم يكن في الامكان تخيل عقد هذه القمة قبل بضعة أشهر فقط عندما كان ترامب وكيم يتبادلان الاتهامات والاهانات والتهديدات.

وعشية من لقاء الزعيمين ، عمد فريق ترامب الى اعطاء صورة مشجعة عن المحادثات التي التزم الجانب الكوري الشمالي الصمت حيالها.

وأعلن البيت الابيض في بيان ان "المحادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية تجري بشكل أسرع من المتوقع". وأفاد ان ترامب سيعقد مؤتمراً صحافياً يغادر بعده سنغافورة مساء الثلثاء قبل يوم مما كان منتظراً، مستبعداً كما يبدو يوماً ثانياً من المحادثات التاريخية مع الزعيم الكوري الشمالي.

وصرح وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الذي التقى كيم مرتين في بيونغ يانغ :"انا متفائل جداً بفرص نجاح" اللقاء الأول للرئيس الاميركي والزعيم الكوري الشمالي.

وفي مؤتمر صحافي عقده الاثنين، كشف بومبيو أن الولايات المتحدة مستعدة لتقديم "ضمانات أمنية فريدة ومختلفة" عن تلك التي عرضتها حتى الان على بيونغ يانغ مقابل نزع اسلحتها النووية "بشكل كامل ويمكن التحقق منه ولا عودة عنه".

وتعتبر القمة التي تُبرز على الساحة الدولية زعيم نظام منغلق للغاية تُعدّ تنقلاته خارج بلاده على أصابع اليد الواحدة، تنازلاً كبيراً من الولايات المتحدة.

وذكر الباحث في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن بوريس توكاس بأنه "منذ 25 سنة تحاول كوريا الشمالية الحصول على لقاء مع رئيس اميركي خلال ادائه مهماته".

ومن المفترض ان تتمحور المحادثات على الطموحات النووية لبيونغ يانغ التي تخضع لعقوبات دولية صارمة فرضها مجلس الأمن على مرّ السنوات والأزمات.

وعبّر مون جاي -إن عن ثقته بنجاح لقاء اليوم، داعياً الى تجنب الانتظارات المبالغ فيها.

 وتحدثت "وكالة الانباء المركزية الكورية" الشمالية في تقرير عن تنقلات زعيم بيونغ يانع عن بزوغ "عصر جديد"، مؤكدة أن جدول أعمال القمة سيشمل، الى نزع الأسلحة النووية، "آلية للمحافظة على السلام الدائم والمستدام في شبه الجزيرة الكورية".

ورأى مسؤول أميركي كبير في هذه الجملة "رسالة تفاؤل".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard