عشاء عون - الحريري حرّك الركود الحكومي والرئيس دعا من معرض قوى الأمن إلى "مسح التشاؤم"

11 حزيران 2018 | 00:00

رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف في عشاء "الزيتونة باي". (دالاتي ونهرا)

شكل افتتاح المعرض التاريخي للمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، في العيد الـ157 لتأسيس قوى الأمن في نادي اليخوت - "الزيتونة باي"، مناسبة للتشاور بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري، حول مائدة عشاء في مطعم مجاور، في الاوضاع الراهنة ومسار تأليف الحكومة ومواضيع اخرى. وهما سارا بعد انتهاء العشاء، على سنسول خليج السان جورج، وسط المواطنين والمتنزهين.  

وكان الرئيس عون افتتح المعرض السبت، في حضور الرئيس الحريري، ووزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، وحشد من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين، قائد الجيش العماد جوزف عون، قادة الاجهزة الامنية، سفراء عرب واجانب، عميد السلك القنصلي جوزف حبيس، والمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان وأسلافه ومحافظ بيروت زياد شبيب، والمدعوين.

والقى كلمة قال فيها: "ان الامن والاستقرار هما الاساس للازدهار، فإذا لم يكن هناك امن واستقرار فلا يأتي سائح ولا يبنى مصنع. لذلك، فاننا نعمل على الدوام من اجل تثبيت الامن والاستقرار في لبنان. ونحمد الله على ان الامن مستقر إلا ان قلة هي التي تتنبه اين كنا واين اصبحنا؟ فالقضايا اليوم التي تشغل المجتمع اللبناني تشرد به في اتجاه اجواء نفسية متشائمة، بينما الوضع ليس متشائما إطلاقاً. ان الامن مستتب، والمواقف السياسية سليمة جدا سواء على مستوى الخارج او الداخل، لكننا لا نسمع في بعض الصحف الا الاخبار السيئة وهي تبنى على امور تافهة. ونحن نأمل في ان نتساعد جميعنا مع الاعلام، في مسح الصورة المتشائمة عند الشعب اللبناني. نقول اننا سننفذ امرا ما، فيردّون علينا انكم لن تقدروا. نقوم بتنفيذه، فيردّون انه لن ينتج... من أين أتى هذا الرفض النفسي القائم؟".

وأضاف: "ان الامن والاستقرار ليسا كافيين وعلينا إراحة الناس نفسيا، والاعلام مسؤول عن ذلك في الطليعة، لأننا اذا بدأنا بالتشاؤم لدى كل خطوة نقوم بها، فهذا دليل على اننا اصبحنا شعبا فاقد الثقة بنفسه وهو غير قادر على الخروج من ازماته. نحن نطمئن جميع اللبنانيين الى اننا معكم. اعيدوا الثقة بأنفسكم وقدرتكم على متابعة حياتكم واعمالكم. كل الشعوب تمر بأزمات، لكن الازمات لا تذلل اذا ما يئس شعب. نحن لسنا بيائسين، بل اننا نسير امام شعبنا ولدينا ملء الثقة بأن اي ازمة نعيشها سنخرج منها".

عثمان

وبعد كلمة ترحيبية من رئيس شعبة العلاقات العامة العقيد جوزف مسلم، القى اللواء عثمان كلمة عرض فيها مراحل تاريخ قوى الامن ودورها في الحاضر والمستقبل، مشيراً الى القفزات التي حققتها هذه المؤسسة تطويراً وتحديثاً، في التدريب والمعدات والإنتقال "من الشرطة التقليدية الى مفهوم العمل الشُرَطي العصري، اي من قوة شُرَطية الى خدمة شُرَطية".

وأكد "اننا ماضون في محاسبة كل مرتكب، ولن نقف عند هذه الحدود، انما سنكون في المرصاد للفساد والفاسدين على مساحة الوطن".

وأهدى عثمان الى كل من الرئيسين عون والحريري والوزير المشنوق، بنادق اميركية يعود تصنيعها الى مرحلة الحرب العالمية الثانية، كان يستخدمها افراد قوى الامن اللبناني.

من جهة أخرى، نشر حساب قوى الأمن الداخلي على "تويتر"، صورة للرئيس الحريري، معاينا دراجة نارية تابعة لقوى الأمن وصورة "سيلفي" للحريري مع عناصر أمنية أنثوية في المعرض. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard