السياحة العربية تبحث في ما بعد انتكاسة "الربيع العربي" آل فهيد: السائح الخليجي سيعود إلى لبنان مع عودة الأمن

30 تشرين الأول 2013 | 00:00

في ظل الوضع غير المستقر في عدد من الدول العربية، تسعى منظمة السياحة العربية الى دعم هذه الدول من خلال وضع استراتيجية سياحية عربية للنهوض بهذا القطاع الحيوي. ومن ابرز بنود هذه الاستراتيجية توفير أمن السائح وسلامته.

رئيس منظمة السياحة العربية الدكتور بندر بن فهيد آل فهيد، قال لـ"النهار" على هامش اعمال الدورة 16 للمجلس الوزاري العربي للسياحة في البحرين، ان السياحة العربية تراجعت في الآونة الاخيرة بسبب عدم الاستقرار الذي يعانيه عدد من الدول العربية. وأكد ان "المنظمة العربية للسياحة والمجلس الوزاري العربي للسياحة يعملان على وضع استراتيجية سياحية"، موضحا انه سيتم تنظيم ملتقى في شرم الشيخ قريبا لادارة الازمات السياحية، وستقدم في خلاله المنظمة استراتيجية عمل لمدة خمس سنوات لتنمية القطاع السياحي وحماية الاستثمارات عبر اصدار بوالص ضمان الاستثمارات تغطي الاضطرابات السياسية وعدم التزام العقود والتحويلات المالية. وشدد على اهمية "وضع استراتيجية لأمن السائح لأنه بدونها سيكون ثمة خلل في السياحة".
وردا على سؤال عن السياحة في لبنان، قال ان الاوضاع المحيطة بهذا البلد الشقيق أثرت سلبا على السياحة فيه. "فالامن والسياحة وجهان لعملة واحدة. ومن دون امن، سيكون هناك ضعف في الاداء السياحي، علما ان امن لبنان افضل مما هو في دول اخرى. لكن الاعمال الارهابية ولو كانت محدودة، فهي تؤثر سلبا في القطاع السياحي".
ورأى آل فهيد ان "لبنان هو عمق السياحة العربية ووجهة سياحية اولى للمنطقة العربية، ويجيد فن التعامل في هذا القطاع، واللبنانيون رواد في ادارة القطاع السياحي في الدول العربية". لكنه لفت الى الوضع الراهن الذي يمرّ فيه لبنان بسبب اوضاع المنطقة، "فاذا استقر الوضع الامني، سيعود السائح الخليجي مباشرة الى لبنان، لأن الخدمات موجودة والجودة موجودة، ولا يبقى سوى الامن". وتمنى انتهاء الظروف الراهنة "لتعود الامور الى مجاريها، ويعود الامن والاستقرار الى جميع الدول العربية".

المكتب التنفيذي
وقد انعقد المكتب التنفيذي للمجلس الوزاري العربي للسياحة في المنامة في دورته العادية الـ13، في حضور ممثلي جامعة الدول العربية ومنظمة السياحة العالمية والمنظمة العربية للسياحة واتحاد الكتاب السياحيين العرب وممثلي الدول العربية الاعضاء، بالاضافة الى عدد من المؤسسات الاعلامية المحلية والعربية والعالمية.
افتتح الجلسة القائم بأعمال الوكيل المساعد للسياحة في وزارة الثقافة البحرينية الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، مؤكداً ان وزارة الثقافة ممثلة في قطاع السياحة "تمد يدها لكم ولكل اشكال التعاون والدعم". وترأس وزير السياحة السوداني محمد عبد الكريم الهد الجلسة، واذ ثمّن للبحرين "عاصمة السياحة العربية 2013" استضافتها الدورة السنوية للمنظمة، وصف قطاع السياحة في المملكة بأنه من الاقتصادات السياحة الناهضة في المنطقة.
انطلقت الجلسات التحضيرية المغلقة لاقرار جدول اعمال الدورة 13 للمكتب التنفيذي للمجلس الوزاري العربي للسياحة ومناقشة بنوده، استعداداً لانعقاد المجلس الوزاري العربي للسياحة في المنامة صباح اليوم.

faraj.obaji@annahar.com.lb

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard