"مؤشر جمعية تجار بيروت - بنك البحر المتوسط" معلومات تساهم في تحسين القرارات الاستثمارية

25 تشرين الأول 2013 | 00:50

بعد نجاح التجربة الأولى التي اطلقت "مؤشر الاستهلاك" لقطاع تجارة التجزئة اطلقت جمعية تجار بيروت بالتعاون مع بنك البحر المتوسط وباشراف مديرية الاحصاء المركزي، "مؤشر استثمار جمعية تجار بيروت – بنك البحر المتوسط" ليكون الركيزة الاساسية في تحديد موقع القطاع مما يساعد في خيارات الاستثمار المستقبلية. والهدف دعم الاقتصاد الوطني وتمكين المستثمرين والتجار والمعنيين بالشأن الاقتصادي من الاطلاع على تفاصيل النشاطات التجارية والاقتصادية، وتقديم معلومات تساهم في تحسين القرارات الاستثمارية.
"مؤشر الاستثمار" اطلق امس في حضور رئيس الجمعية نقولا شماس والمدير العام التنفيذي للمصرف محمد علي بيهم، في حضور تجار ومصرفيين. واكد شماس انه ستكون للمؤشر الجديد مساهمة فعلية في تحسين الاوضاع لدى القطاع التجاري من جهة، ولتوثيق قواعد التحاور مع الجهات الرسمية من جهة اخرى. ورأى ان غياب مؤشرات علمية مقنعة عن الاستثمار التجاري ساهم على نحو كبير في حرمان القطاع من القروض التجهيزية المدعومة من الدولة. واعلن ان العينة الفعلية التي سيتم تبنيها لاحقا لاعداد "مؤشر الاستثمار"، ستعكس نبض جميع الاقطاب التجارية الناشطة في السوق المحلية، وتعطي تمثيلا مميزا لكل القطاعات التجارية. وابدى ثقته بأن المؤشر سيأخذ مكانته المميزة كمرجعية للتجارة اللبنانية، علما انه سيصدر فصليا "ويصبح جزءا لا يتجزأ من المشهد الاقتصادي المحلي لما سيتميز به من رصانة في الاعداد والاعلان".
واكد بيهم بدوره، ان الاستثمار يشكل كما الاستهلاك، احد المحركين الاساسيين للحركة الاقتصادية، موضحا ان اعداد المؤشر، "يأتي لسد فجوة كبيرة وتلبية حاجة حقيقية على صعيد فهم الحركة الاقتصادية في لبنان وتوقع آفاقها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard