الراعي التقى أمير قطر وأكد الاهتمام بموضوع خطف المطرانين

24 تشرين الأول 2013 | 00:00

أمير قطر الشيخ تميم بن حمد لدى استقباله أمس البطريرك الراعي في الدوحة.

في بيان للبطريركية المارونية أن البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي التقى في الدوحة، أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وهنـّأه بتولّيه قيادة البلاد وبعيد الاضحى ، وشكر للدولة القطرية مساهمتها في اطلاق اللبنانيين التسعة الذين خطفوا في اعزاز، طالباً منها "مواصلة جهودها من اجل اطلاق المطرانين يازجي وابرهيم والكهنة الثلاثة. ثم تناول البحث التطورات اللبنانية والاقليمية وتحديات المرحلة الراهنة، اضافة الى أوضاع اللبنانيين في قطر والعلاقات الثنائية وموضوع النازحين السوريين الى لبنان وانعكاسات الازمة السورية على الواقع اللبناني، والحضور المسيحي في الشرق الاوسط والهجرة منه وحوار الاديان والحضارات".
وثمّن الشيخ تميم زيارة البطريرك الراعي و" دوره الاساسي والمهم في ارساء الحوار الحقيقي والبناء بين مختلف ابناء المجتمع اللبناني وبين الطوائف على صعيد الشرق الاوسط"، معتبرا "ان المسيحيين جزء من حضارة المسلمين، وعليهم ان يواجهوا معا كل تطرّف واصولية وان يعملوا على تعزيز وحماية الحريات في بلدانهم". واكد "ان الملف اللبناني في اولويات" اهتماماته متمنيًا تشكيل الحكومة اللبنانية قريبًا. كما أمل في ان "يحافظ اللبنانيون على نظامهم الديموقراطي المميز وعلى دورهم الريادي في المنطقة".
وبعد اللقاء أوضح الراعي "ان سمو الامير اكد لنا انه سيأخذ على عاتقه قضية البحث عن المطرانين المخطوفين، وانه سيضع كل قوته لمعرفة مصيرهما واطلاقهما ان شاء الله". وأعلن تخصيصه قطعة أرض لبناء "كنيسة مارونية في الدوحة، تكون في خدمة كل الكنائس الكاثوليكية الاخرى بالتوافق مع مطران اللاتين المحّلي".
وأشار الى أن تميم "اعرب عن محبته للبنانيين. كذلك فعل رئيس مجلس الوزراء الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني".
والتقى الراعي ايضا رئيس مجلس الوزراء، وكان بحث في قضايا مشتركة.
ثم زار البطريرك الماروني مسجد محمد بن عبد الوهاب، وهو أكبر مسجد في قطر، وكان في استقباله وزير الاوقاف غيث الكواري.
وظهرا، اقام الوزير عبدالله بن حمد العطيه رئيس هيئة الرقابة الادارية والشفافية غداء على شرف الراعي حضره عدد من الوزراء والمسؤولين القطريين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard