تفجير انتحاري في عدن يستهدف قوات تدعمها الإمارات

14 آذار 2018 | 00:00

يمنيون في مكان التفجير الانتحاري بعدن أمس. (أ ف ب)

قال مسعفون إن سبعة أشخاص قتلوا وإن 15 آخرين جرحوا عندما انفجرت سيارة مفخخة في مطبخ ميداني عسكري في عدن يستخدم لإعداد وجبات لما يعرف بقوات "الحزام الامني" اليمنية التي تدربها دولة الإمارات العربية المتحدة وتدعمها. وأضافوا أن أحد القتلى صبي كان يمشي في الشارع عندما دوّى الانفجار.  

وروى شهود عيان أن الانفجار نجم عن سيارة مفخخة قادها انتحاري على ما يبدو نحو المطبخ الميداني الواقع في منطقة الدرين بشمال عدن.

وأعلنت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) مسؤولية التنظيم عن الهجوم. وهذا ثاني هجوم يستهدف قوى الأمن في المدينة التي يبرز فيها نفوذ قوات إماراتية من التحالف الذي تقوده السعودية والذي تدخل في اليمن عام 2015.

وكانت "الدولة الإسلامية" أعلنت الشهر الماضي مسؤوليتها عن هجوم استهدف مقر وحدة لمكافحة الإرهاب في عدن أسفر عن مقتل 14 على الأقل منهم منفذو الهجوم.

وأحدثت قوة الانفجار تلفيات في متاجر وسيارات قريبة. وانضم التحالف الذي تقوده السعودية إلى النزاع اليمني في آذار 2015 بعدما تقدمت جماعة الحوثي التي تدعمها إيران نحو عدن لتجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف به دولياً على التوجه إلى السعودية. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard