"كتلة المستقبل" وضعت دراسة قانونية: عدم جواز التشريع في ظلّ حكومة مستقيلة

22 تشرين الأول 2013 | 00:00

جانب من المجتمعين في "كتلة المستقبل". (الارشيف)

أعدت كتلة "المستقبل" النيابية دراسة دستورية لجهة عدم جواز التشريع في ظل وجود حكومة مستقيلة. وجاء فيها ان "أحكام الدستور التي ترعى صلاحيات كل من السلطتين التشريعية والتنفيذية والمبادئ التي ترعى تعاونهما، تحول دون ممارسة مجلس النواب لصلاحياته التشريعية في ظل حكومة مستقيلة.
وبالفعل،
ينص الدستور اللبناني على أن الحكومة لا تمارس صلاحياتها قبل نيلها الثقة ولا بعد استقالتها إلا بالمعنى الضيّق لتصريف الأعمال.
يترتب على ما تقدم، أنه لا يجوز لحكومة مستقيلة ممارسة عدد من الحقوق لا سيما تلك التي تمارسها خلال إجراءات التشريع بالنظر إلى أن هذه الممارسة لا تدخل ضمن المعنى الضيق لتصريف الأعمال لأسباب عديدة ومنها:
أولاً: في أحكام الدستور
إن الدستور يمنح الوزير حق حضور جلسات مجلس النواب متى شاء. كما أن النظام الداخلي لمجلس النواب يلحظ ان للحكومة حق الأولوية في الكلام، كلما طلبت ذلك.
كما اعتبر المجلس الدستوري الفرنسي أن حضور الحكومة أي مرحلة من مراحل التشريع يشكل شرطاً جوهرياً لصحة إجراءات إقرار القوانين.
إلا أن ممارسة كل من الحكومة المستقيلة أو احد وزرائها الحق العائد لكل منهما لا تدخل ضمن المفهوم الضيق لتصريف الأعمال.
لذلك، يقتضي اعتبار أن وجود حكومة، يمنعها الدستور، بعد استقالتها، من ممارسة كامل صلاحياتها، غير مسؤولة أمام المجلس النيابي، مما يحول دون ممارسة المجلس لكامل صلاحياته التشريعية.
ثانياً: في اجتهاد المجلس الدستوري اللبناني
اعتبر المجلس الدستوري اللبناني، في قرار أصدره بتاريخ 6/8/2005، "أن حق رئيس مجلس الوزراء المستقيل بالطعن بالقانون... لا يدخل في المفهوم الضيق لتصريف الأعمال، لأنه عمل إنشائي بامتياز وغير إجرائي، طالما أن من شأنه أن يؤدي إلى إبطال هذا النص التشريعي وإحداث وضع قانوني مغاير بنتيجة هذا الإبطال".
ثالثاً: في رأي هيئة التشريع والاستشارات
أصدرت هيئة التشريع والاستشارات، مطالعة تحت رقم 581/2013، أكدت فيها انه لا يجوز للمجلس النيابي ممارسة صلاحياته التشريعية الكاملة أبان تواجد حكومة في وضع تصريف أعمال.
رابعاً: في رأي الفقه الدستوري اللبناني
اعتبر الدكتور زهير شكر أن النظام البرلماني يفترض تعاوناً وثيقاً بين السلطتين التشريعية والتنفيذية وأن ممارسة البرلمان مهماته التشريعية والرقابية تتطلب وجود حكومة مسؤولة أمامه. وأكد أن الفقه الفرنسي اقر وجوب "امتناع المجلس عن الاجتماع أثناء الأزمات الوزارية أي الفترة الواقعة بين استقالة أو إقالة الحكومة وتأليف حكومة جديدة".
خامسا:ً في اجتهاد السلطات الدستورية
1. كان رئيس مجلس النواب نبيه بري، رفض بعد استقالة الوزراء الشيعة من حكومة الرئيس فؤاد السنيورة دعوة المجلس إلى الالتئام في ظل حكومة اعتبرها "غير دستورية بتراء". واعتبر أن اجتماعات اللجان لا صفة تقريرية لها، خلافاً لحال الهيئة العامة، وذلك في اطار انتقاده إصرار "كتلة المستقبل" على عدم حضور جلسة اللجان.
2. اصدر رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي بياناً اعتبر فيه انه لا يجوز للمجلس النيابي التشريع في ظل حكومة مستقيلة للأسباب التالية:
‌أ. إن النظام البرلماني يقوم على مبدأ الفصل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، أي على مبدأ التوازن والتعاون بين السلطتين بحيث لا تنعقد الهيئة العامة للمجلس النيابي في جلسة ذات صفة تشريعية من دون حضور رئيس الحكومة وأعضائها.
‌ب. إن الحكومة المستقيلة لا يمكنها أن تتمثل لدى المجلس النيابي أو تمثل أمامه، بعد أن فقدت كينونتها الدستورية.
‌ج. إن مبدأ استمرارية سير المرافق العامة يستوجب مواجهة حالات الظروف الاستثنائية وحالات الضرورة التي قد تفرض اجتماع المجلس النيابي في عقد استثنائي لمواجهتها حفاظا على الأمن أو الاستقرار أو منع التعرض للاقتصاد أو للحقوق الدستورية.
‌د. إن السوابق التشريعية التي حصلت كانت، في كل واحدة منها، ذات ماهية وطبيعة خاصة استوجبتها حالة الضرورة في اللحظة السياسية.
يتبين من كل ما تقدم، أن أحكام الدستور واجتهاد الهيئات القضائية تتوافق على اعتبار انه لا يجوز التشريع في ظل حكومة مستقيلة لأن مبدأ تصريف الأعمال بالمعنى الضيق يحظر عليها ممارسة صلاحياتها التقريرية، ومنها ممارستها لحقها الدستوري بالكلام خلال إجراءات التشريع لإبداء رأيها بالنصوص القانونية المطروحة على التصويت.
لذلك، يقتضي اعتبار أن عند تواجد مجلس الوزراء في وضع تصريف الأعمال، يبقى مجلس النواب سلطة تشريعية قائمة، فقط متى كان يتوجب عليه إقرار القوانين التي تفرضها حالة الضرورة urgence.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard