دمشق تهدّد إسرائيل بـ"مفاجآت أكثر" وتل أبيب تتوعد باستهداف الأسد

14 شباط 2018 | 00:12

هددت سوريا إسرائيل أمس بـ"مفاجآت أكثر" إذا هاجمت الأراضي السورية مجدداً، وذلك بعدما أسقطت الدفاعات الجوية السورية مقاتلة إسرائيلية من طراز "إف- 16" السبت خلال أخطر مواجهة بين الدولتين‭ ‬منذ 36 عاما. أما تل ابيب فتوعدت باستهداف الرئيس السوري بشار الاسد في أي هجمات جديدة. 

وصرح معاون وزير الخارجية السوري أيمن سوسان خلال مؤتمر صحافي في دمشق: "ثقوا تماما أن المعتدي سيتفاجأ كثيراً لأنه ظن أن هذه الحرب، حرب الاستنزاف التي تتعرض لها سوريا لسنوات، قد جعلتها غير قادرة على مواجهة أي اعتداءات". وأضاف :"إن شاء الله سيرون مفاجآت أكثر كلما حاولوا الاعتداء على سوريا".

 وردت إسرائيل بتدمير نحو نصف البطاريات السورية المضادة للطائرات، وفقا لتقويم أولي أخطر به مسؤول إسرائيلي طلب عدم ذكر اسمه "رويترز".

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان للصحافيين خلال جولة على حدود إسرائيل مع سوريا ولبنان: "لا وجود لحدود ولا نقبل بأي حدود... سنواصل الدفاع عن أمننا الحيوي ومصالحنا الأخرى".

الى ذلك، قال وزير الطاقة والموارد المائية الإسرائيلي يوفال شتاينتس، في حديث الى اذاعة الجيش الاسرائيلي، إن إسرائيل ترى في الأسد "عنصر ضعف" في المحور الذي يضم أيضا إيران و "حزب الله"، داعيا الرئيس السوري إلى التفكير جدياً في ما إذا كان يريد تحويل بلاده جبهة أمامية لإيران والسماح لطهران بتزويد "حزب الله" صواريخ عالية الدقة عبر سوريا.

وحذر من أن الأسد نفسه وحكومته وجيشه قد يتضررون إذا اتخذ الرئيس السوري هذا القرار و"إذا تعرضنا لهجمات جديدة، فإننا لن نكون ملتزمين استهداف مصدر الاعتداء وحده بل سنحتفظ بالحق في اختيار جبهة مناسبة".

وأمس، بثت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن محققين يعتقدون أن خطأ من جانب الطيار هو السبب الرئيسي وراء لفشل طائرة "الإف-16" في الإفلات مما يعتقد على الأرجح أنه صاروخ قديم من طراز "إس إي -5".

ودافع الوزير في الحكومة الإسرائيلية زئيف إلكين الذي يجيد الروسية ويعمل مترجماً لنتنياهو في المحادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن آلية التنسيق مع روسيا لأنها تمنح إسرائيل "حرية العمل في أجواء لبنان وسوريا". وقال للاذاعة الاسرائيلية: " أعتقد أن الروس لم يتعهدوا مطلقا القيام بعمل عسكري ضد الإيرانيين والسوريين من أجلنا... سنواجه السوريين بشكل منفرد. لا نحتاج إلى مساندة من الروس. نعرف كيف نتعامل مع النيران السورية المضادة للطائرات، كما رأى الجميع في نهاية المطاف".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard