برنامج تحرك تصعيدي وأولويات لهيئة التنسيق النقابية: "همّشوا التعليم وخلطوا المناهج" ومطلبنا السلسلة والإصلاح

10 تشرين الأول 2013 | 00:00

حنا غريب يتلو البيان في المؤتمر الصحافي والى يساره نعمة محفوض والى يمينه محمود حيدر، واعضاء في هيئة التنسيق. (ناصر طرابلسي)

أعلنت هيئة التنسيق النقابية انها ستصعد تحركها، اضراباً واعتصامات وتحركات في الشارع، ما لم تقر اللجنة النيابية الفرعية مشروع السلسلة وتحيله على اللجان المشتركة.

وعقدت الهيئة مؤتمراً صحافياً أمس، لمناسبة يوم المعلمين العالمي في مقر رابطات التعليم في الأونيسكو. وتلا رئيس رابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي حنا غريب بياناً بإسم الهيئة، قال فيه ان المؤتمر تجديد من معلمي لبنان بالوحدة النقابية مع معلمي العالم أجمع.
أضاف، ان المسؤولين في لبنان همشوا التعليم، فخفضوا موازنة وزارة التربية من 22% الى 7% من اصل الموازنة العامة. افقروا التعليم الرسمي، ضربوا مجانيته ونوعيته، دفّعوا الاهالي والمعلمين الثمن، الاهالي بزيادة تكاليف التعليم، والمعلمين بتردي رواتبهم واجورهم. فنزلت 40% من الموازنة العامة برداً وسلاماً في جيوب اصحاب الريوع المصرفية والعقارية، بدل ان تذهب ملياراتها للمواطنين، ولدعم القطاعات المنتجة واصلاح ادارات الدولة.
ثم أقروا المناهج التعليمية الجديدة ولم يوفروا لها مستلزمات حسن التطبيق المادية والتعليمية، لا في تطبيق المواد الإجرائية منها، ولا في توسيع مرحلة الروضة ولا في تعزيزالتعليم الاساسي الرسمي بحلقاته الثلاث الذي لم يحصل حتى الآن على أمواله من وزارة المال لشراء الكتب المدرسية لتلامذته. وتركوا الأبنية المدرسية المتصدعة من دون ترميم، ولا تأمين أبنية بديلة كما يحصل مع ثانوية اندره نحاس. تجاوزوا المواعيد القانونية لتعديل المناهج التعليمية، خلطوا منهاجي التعليم السوري واللبناني في الصف الواحد، ما يهدد بانعكاسات تربوية سلبية هذه السنة على التلميذين السوري واللبناني معا، وعلى بنية نظامنا التعليمي الرسمي على وجه الخصوص.
وأشار الى أنهم رفعوا من وتيرة الخصخصة في مؤسسات الدولة، فضربوا مفهوم الوظيفة العامة وديمومة العمل عبر التعاقد الوظيفي. وأعطوا غلاء المعيشة لكل العاملين في لبنان وتركوا المعلمين في القطاع الخاص، ومعهم المتعاقدون بالساعة في التعليم الرسمي. ثم أعطوا قطاعات حقها في التنظيم النقابي في القطاع الخاص، وحرموا موظفي القطاع العام من هذا الحق لسنوات وسنوات، فسرقت اموالهم المدفوعة لضم الخدمات من دون أن تستطيع رابطاتهم الدفاع عنهم.
وأوضح أن "أولويات برنامج هيئة التنسيق النقابية الاصلاحي، تربوياً ومعيشياً، والذي على أساسه ستخوض تحركها هذه السنة، هي:
أولاً: إعادة العمل بمؤسسات الدولة الدستورية من تشكيل الحكومة الى مجلس النواب، وإقرار سلسلة الرتب والرواتب.
ثانياً: فتح باب التوظيف في الدولة وحل مشكلة المتعاقدين ورفع أجر الساعة وتأمين الضمانات والخدمات الاجتماعية لهم.
ثالثاً: تطبيق المواد الاجرائية في التعليم الرسمي (المعلوماتية - اللغة الاجنبية الثانية – التكنولوجية - الرياضة - الفنون – الترجمة).
رابعاً: تعزيز مرحلة الروضة في التعليم الرسمي وتوسيعها وتأمين الكوادر التعليمية المتخصصة لهذه المرحلة.
خامساً: توفير كل المستلزمات الادارية والتنظيمية والمالية الضرورية لتعليم التلامذة السوريين من جهة، وعدم الإضرار بسير العملية التعليمية في المدارس الرسمية من جهة ثانية جراء ازدواجية المنهجين.
سادساً: إحالة وزارة المال الاعتمادات المخصصة لصناديق المدارس لشراء وتوفير الكتب والقرطاسية لتلامذة المدرسة الرسمية.
سابعاً: رفع شرط الدخول لوظيفة استاذ تعليم ثانوي (فئة ثالثة) من مستوى ( شهادة الاجازة التعليمية مع شهادة الكفاءة) الى مستوى (شهادة الماجستير في مادة الاختصاص أي سنتان دراسيتان مع شهادة الكفاءة).
ثامناً: تحويل الرابطات الى نقابات مستقلة وتكريس الحريات النقابية وحق المشاركة في صنع القرارات وفي تحصين الوظيفة العامة وحمايتها من الفساد والرشوة.
تاسعاً: دفع مستحقات تعاونية موظفي الدولة لصرف المعاملات المحتجزة حتى الآن.

برنامج التحرك
وعن التحرك المرتقب قال: "توصي الهيئات بعقد مجالس المندوبين والجمعيات العمومية في المدارس والثانويات ومعاهد التعليم المهني والادارات العامة ومختلف الوزارات، كما في نقابة المعلمين، في الاسبوعين المقبلين لشرح ما آل اليه مشروع سلسلة الرواتب، ليصار بعد ذلك لإقرار التوصية المناسبة بتصعيد التحرك، اذا ما استمر التباطؤ في إحالة مشروع السلسلة على اللجان النيابية المشتركة وفق مضمون مذكرة هيئة التنسيق النقابية، ومن اجل تحقيق المطالب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard