منتدى دافوس يستبق وصول ترامب بالتحذير من سياسة الحمائية

25 كانون الثاني 2018 | 00:02

رجلان من الشرطة السويسرية الخاصة على سطح فندق "كونغرس" المجاور لمركز المؤتمرات خلال افتتاح المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس الثلثاء. (أ ب)

حذرت المانيا أمس خلال منتدى دافوس الاقتصادي العالمي من ان الحمائية ليست الحل لمشاكل العالم، فيما دعت الصين الى تعزيز التبادل الحر، تزامناً مع مساعي الولايات المتحدة لتهدئة مخاوف العالم من شعار الرئيس دونالد ترامب "أميركا أولاً". 

وسبق ذلك وصول الرئيس الاميركي المدافع عن الحمائية لالقاء خطابه غداً، بعدما أغضب الصين وكوريا الجنوبية أخيراً بفرضه رسوماً جمركية جديدة على الألواح الشمسية والغسالات الكبيرة الحجم.

وشددت المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل في خطابها أمام المنتدى على ان "الحمائية ليست الحل المناسب".

وقالت: "نعتقد ان عزل انفسنا لن يقودنا الى مستقبل جيد... اذا كنا نظن ان الامور ليس عادلة وان الآليات ليست متبادلة، فعلينا ايجاد حلول متعددة الطرف وليس احادية الجانب".

وأضافت ميركل التي تواجه مفاوضات صعبة لتشكيل حكومة ائتلافية أن "الشعبوية بمثابة سم".

وأعلن ليو هي المستشار الاقتصادي للرئيس الصيني شي جينبينغ ان بلاده تعتزم اجراء اصلاحات اضافية لتحقيق مزيد من الانفتاح. وقال مهندس السياسة الاقتصادية الصينية: "نرفض كل اشكال الحمائية... الانفتاح أساسي ليس فقط للصين بل للعالم أجمع". وأوضح أن بيجينغ "ستتبنى تدابير اضافية" للتوصل الى مزيد من الانفتاح وجعل اقتصادها أقرب من المستثمرين الدوليين، واعداً بـ"تدابير تفوق توقعات العالم".

وفيما يحبس الحاضرون في دافوس أنفاسهم في انتظار خطاب الرئيس الاميركي الذي يريد الدفاع عن برنامجه "أميركا أولا" في مواجهة الدعوات الى العولمة والتبادل الحر، أفاد كبار المسؤولين الأميركيين أن مجيء ترامب يهدف الى الدفاع عن المصالح الأميركية مع الترويج في الوقت عينه للمشاركات الدولية.

زصرح وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين للصحافيين خلال اجتماع رؤساء الحكومات وكبار رجال الأعمال والناشطين والمشاهير "أميركا أولاً تعني العمل مع باقي العالم". وقال إن شعار سيد البيت الأبيض "يعني فقط أن الرئيس ترامب يدافع عن المصالح الأميركية كما يفعل أي زعيم آخر".

ودافع كذلك وزير التجارة الأميركي ويلبر روس بشدة عن الرسوم الجمركية التي أعلنها الاثنين، قائلاً إنه لا يمكن واشنطن أن تتوانى عن اتخاذ اجراءات في حق الدول التي تخالف القواعد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard