بعد ربع قرن الحريري في دافوس!

23 كانون الثاني 2018 | 00:00

يذكر الصحافيون المخضرمون انه في مطلع التسعينات من القرن الماضي، وبالتحديد سنة 1993، رعى الرئيس الراحل رفيق الحريري يوما لبنانيا كاملا في اطار فعاليات "المنتدى الاقتصادي العالمي" الذي يعقد سنويا في منتجع دافوس السويسري. كان اليوم اللبناني عبارة عن ندوات اقتصادية عن لبنان يشارك فيها رجال الاعمال اللبنانيون، واضيف اليها حفل استقبال كبير في قلب مركز المؤتمرات. شارك الحريري الاب يومها عدد كبير من رجال الاعمال في التحضير للنشاط على قاعدة ان لبنان الخارج من حرب يمكن ان يستفيد كثيرا من محفل بضخامة دافوس الذي يجمع سنويا في شهر كانون الثاني، اكثر من ثلاثة آلاف شخصية سياسية، اقتصادية، فنية، ادبية، والمئات من رؤساء كبريات الشركات العالمية، يجتمعون هنا في قرية على ارتفاع الف وخمسمئة متر مكسوة بالثلوج، ينتظمون في العشرات من الندوات والاجتماعات ويتناقشون بالمواضيع الاكثر اهمية بالنسبة الى العالم. طبعا صار مؤتمر دافوس احد المواعيد السنوية العالمية الكبرى.  عندما عرفت الوصاية الاحتلالية السورية واعوانها من النظام الامني المشترك ان الحريري يتحضر للمشاركة في منتدى دافوس، انطلقت حملة ضغط عليه...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard