حرب: عقد "ماكينزي" إهدار للمال العام وإهانة للكفايات

12 كانون الثاني 2018 | 00:00

رأى النائب بطرس حرب أن "من اللافت انه في الوقت الذي يجب ان نسعى جميعا الى وقف إهدار المال العام وعقد الصفقات المشبوهة ووضع حد للفساد المستشري ومعالجة العجز في الخزينة، تشهد البلاد تفشيا لمنظومة الفساد عبر العقود التي تجري خلافا لأحكام القانون غير عابئين برأي سلطات الرقابة، كما جرى ويجري في ملفي الكهرباء والنفط..."، مستغرباً "تكليف شركة "ماكينزي" الدولية وضع خطة للنهوض الاقتصادي في لبنان، من خلال عقد بلغت قيمته نحو مليون ونصف مليون دولار، مما يشكل اهانة للكفايات اللبنانية التي ستلجأ اليها الشركة لوضع الخطة". 

وأشار الى "ان أدراج الوزارات والمؤسسات العامة مليئة بالدراسات التي كلفت الشعب اللبناني عشرات ملايين الدولارات، والتي أهملت أو يجري العمل عكس مضمونها".

وقال: "اذا كنتم تريدون فعلا النهوض بالبلاد أوقفوا الفساد واطردوا الفاسدين من مراكز القرار، وفعّلوا سلطات الرقابة بدل تعطيلها، وإلا يكون الهدف اضافة صفقة جديدة الى سلسلة الصفقات والفضائح التي تجري".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard