مولر قد يلتقي ترامب في قضية "التدخل الروسي"

9 كانون الثاني 2018 | 00:00

بثت شبكة "إن بي سي نيوز" الاميركية للتلفزيون أمس، أن مشاورات أولية جارية في شأن احتمال اجراء المحقق الخاص روبرت مولر مقابلة مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في إطار التحقيق في مزاعم عن تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016.  

ونقلت عن ثلاثة أشخاص مطلعين أن محامين لترامب اجتمعوا مع ممثلين لمكتب مولر أواخر كانون الأول للحديث عن الإجراءات اللوجيستية لمقابلة كهذه.

وأوضحت أن المشاورات شملت المكان المحتمل للقاء ومدته فضلاً عن المعايير القانونية والخيارات المتعلقة بشكل اللقاء ومنها تقديم أجوبة خطية عوض الجلوس معاً رسمياً. ويحقق مولر، في إشراف وزارة العدل، في مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية وعن تواطؤ محتمل لحملة ترامب مع روسيا. وخلصت وكالات الاستخبارات الأميركية إلى أن روسيا تدخلت في الانتخابات لمحاولة مساعدة ترامب على الفوز. ونفت موسكو ذلك وقال ترامب إنه لم يكن هناك أي تواطؤ.

وصرح السناتور الديموقراطي ريتشارد بلومنتال لشبكة "إم إس إن بي سي" الإخبارية بأنه يتوقع أن يحاول مولر التحدث مع ترامب شخصياً. وقال بلومنتال، وهو عضو في اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ التي تجري تحقيقاً آخر في التدخل الروسي: "أتوقع أن يجري لقاء وجها لوجه مع الرئيس".

وأدى تحقيق مولر حتى الآن إلى إقرار اثنين من مساعدي ترامب، هما مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين والعضو في حملته الانتخابية جورج بابادوبولوس، بالذنب بالكذب على ضباط مكتب التحقيقات الفيديرالي "إف بي آي" في التحقيق. ووجهت اتهامات الى اثنين آخرين هما المدير السابق لحملة ترامب بول مانافورت ومساعده ريتشارد غيتس، لكنهما قالا إنهما غير مذنبين. وأقام مانافورت دعوى قضائية على مكتب مولر الأسبوع الماضي بحجة أن التحقيق الذي يقوده المحقق الخاص يتجاوز السلطات القانونية للمكتب. وقال محامي ترامب تاي كوب إن البيت الأبيض لن يعلق على اتصالات مع مكتب المحقق الخاص، لكنه "يواصل تعاونه الكامل مع المكتب من أجل تسهيل الحصول على نتائج في أقرب وقت ممكن".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard