نصرالله: "حزب الله" معني بمعالجة المشاكل بالحوار

4 كانون الثاني 2018 | 00:04

دعا الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله الى الحوار واعتماد الدستور لحل الخلاف في شأن مرسوم الاقدمية للضباط. 

وقال خلال مقابلة على قناة "الميادين" مع الزميل سامي كليب عن الخلاف بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري "إن هناك أطرافاً في لبنان يسعون إلى افتعال سجالات، وحزب الله معني بمعالجة المشاكل بالحوار ووفق الدستور". وإذ كشف عن القيام بدور لحل الخلاف، أشار الى أن "الموضوع دقيق وصعب، وهناك قراءتان دستوريتان له، ونحن لسنا حكما ولا مرجعا دستوريا ".

وكشف عن معلومات لـ"حزب الله" أفادت ان "ما كان يتم التحضير له من السعودية كان خطيراً بالنسبة الى لبنان، والمخطط السعودي كان يقضي بإيصالنا إلى فراغ حكومي وبالتالي إلى الفوضى والحرب الأهلية. وإن دولاً حليفة للسعودية أبلغت مسؤولين لبنانيين عن المخطط السعودي الخطير، لكن الادارة اللبنانية وحكمة رئيس الجمهورية نجّيا لبنان من الحرب".

ونفى نصرالله ما يتردد عن "تحالف خماسي" في الانتخابات النيابية المقبلة في لبنان، معتبراً أن "الأساس بالنسبة الى حزب الله هو حلفاؤه".

وأكد أن لا مانع لدى الحزب في تسمية نساء لتولي حقائب وزارية، "لكن المفهوم الخدماتي الخاطئ للنيابة في لبنان لا يشجعنا على ترشيح النساء لدخول الندوة البرلمانية". 

وكان بدأ حديثه عن التطورات في إيران، مطمئنا جمهور المقاومة وداعيا اياه الى "عدم التأثر بما يتناوله الإعلام الغربي في شأن ما يحصل".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard