الدولة ودورها حلّ النزاعات بدل إدارتها

21 كانون الأول 2017 | 00:00

مع الازمة الاخيرة في مراحلها الثلاث - استقالة الرئيس الحريري، التريث ومن ثم العودة عنها - استعادت الدولة حضورها. فللمرة الاولى منذ اندلاع الحرب في منتصف السبعينات، تمت تسوية ازمة حكم في رعاية الدولة، بمبادرة هادفة من رئيس الجمهورية وبالتنسيق الوثيق مع رئيس مجلس النواب. وجاء الدعم الخارجي، الفرنسي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard