حفلة "بيتهوفن" عمل تجريبي يخلط بين أعمال فنانيْن يفصل بينهما قرنان

19 كانون الأول 2017 | 00:00

المصدر: (و ص ف)

  • المصدر: (و ص ف)

أوركسترا تجمع بين موسيقى بيتهوفن وكانييه ويست. (أ ف ب)

تباشر فرقة الاوركسترا المقطع الاخير لمعزوفة الرباعي الوتري رقم 14 لبيتهوفن التي تتداخل معها ضربات الدرامز... لكن شيئا فشيئاً تطغى انغام اغنية "أون سايت" من ألبوم "ييزس" لفنان الراب الأميركي كانييه ويست على الموسيقى. 

حفلة "بيتهوفن" عمل تجريبي يخلط بين اعمال فنانين يفصل بينهما قرنان ولا يجمع بينهما ظاهرياً اي عامل مشترك. الا ان القيمين على هذا الملتقى الفريد من نوعه الذي اقيم العرض الثاني منه في لوس انجلس، يرون نقاط تشابه بين المؤلف الموسيقي الالماني الشهير ومغني الراب الأميركي. فكل واحد منهما كان رائداً في مجاله، وهما اثارا الجدل واحدثا ثورة في العادات وفي ما هو معترف به. ويوضح قائد الاوركسترا في مؤسسة "يانغ موزيشينز فاونديشن" التي تشرف على عرض "ييتهوفن"، ان "الكثير من العازفين الكلاسيكيين، يهتمون للموسيقى التي يؤلفها كانييه" ويست. ويؤكد ان ويست "يستخدم الكثير من التقنيات المشابهة لتلك التي استخدمها مؤلفون موسيقيون كلاسيكيون لجعل موسيقاهم فريدة وساحرة".

ويقر يوهان وهو المؤلف الموسيقي الذي عمل على تنسيق الموسيقى في اطار عرض "ييتهوفن"، ان الاوركسترا رأت في البداية ان "الفكرة مجنونة بعض الشيء"، الا ان تفاعل العازفين كان ايجابياً في نهاية المطاف عندما ادركوا ان المسعى كان جدياً وعميقا".

وبعد اختبار اول امام جمهور متحمس عام 2016، باتت النسخة الثانية من عرض "ييتهوفن" تضم مقاطع من "ذي لايف اوف بابلو" الالبوم الاخير لنجم موسيقى الراب الاميركي الذي يعتبر مع كيم كارداشيان من اشهر الازواج في العالم.

ويرى القيمون على العرض الذي سيقدم مجددا في قاعة "لينكولن سنتر" في نيويورك في 18 كانون الثاني المقبل، انه يسمح بجذب جمهور متنوع وهو تحد دائم لعروض الموسيقى الكلاسيكية في الولايات المتحدة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard