القدس وحّدت مجلس النواب: أول برلمان عربي يجتمع توصية إلى الإدارة الأميركية بحق العودة وتقرير المصير

9 كانون الأول 2017 | 00:09

نادرا ما اتفق نواب، ولو في الشكل، على دعم قضية واحدة. ونادرا ما تابع اللبنانيون مباشرة على الهواء، جلسة نيابية عامة، بلا مشاحنات ولا تحديات. فالنقل المباشر يغري ويرفع منسوب المزايدات. أمس، "أغرى" النواب في الاستفاضة في التعبير عن حبهم للقدس، مهد الديانات السموية. 
"تبارى" النواب في رفض قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب، وتنافسوا في اطلاق التوصيفات، حتى ان كتلة "القوات اللبنانية"، وكانت من الكتل النيابية القليلة التي تميزت بمداخلتين، اعتبرته "القرار الخطيئة".
أمس كان مجلس النواب اللبناني اول برلمان عربي يجتمع ويستنكر القرار الاميركي، واتت الدعوة من رئيسه نبيه بري الذي اعلن ان اجتماعا طارئا للبرلمانات العربية سيعقد الاربعاء المقبل في المغرب، للغاية نفسها. الجلسة العامة اختتمت بتوصية ارسلت الى الحكومة اللبنانية والادارة الاميركية واعضاء مجلس الامن والجمعية العمومية للامم المتحدة، واعتبرت وثيقة دولية.
لم تخرج التوصية عن المألوف تماما كما سير الجلسة. خرق واحد تمثل بالتحبب الواضح بين "التيار الوطني الحر" و"القوات"، والذي عبرّت عنه النائبة ستريدا جعجع حين استشهدت بالاخوين رحباني...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard