البنك الدولي اختار لبنان لإجراء دراسة عن القطاع الخاص

21 تشرين الثاني 2017 | 00:00

استقبل وزير المال علي حسن خليل في مكتبه في الوزارة على التوالي: سفيرة الاتحاد الأوروبي كريستينا لاسن والسفير البريطاني هيوغو شورتر، وجرى في اللقاءين عرض الأوضاع في لبنان في ضوء المستجدات السياسية والتطورات التي طرأت على الساحتين اللبنانية والاقليمية، وكان تشديد وحرص على استقرار لبنان السياسي والأمني. والتقى خليل أيضا المدير الإقليمي للشرق الاوسط في وكالة التمويل التابعة لمجموعة البنك الدولي داليا وهبه مع وفد من الوكالة، قدموا اليه عرضا عن دعم الدولة اللبنانية في أكثر من مجال، ولا سيما في ما يتعلق بالطاقة البديلة ومشاريع الكهرباء. 

وأبلغ الوفد وزير المال أن الوكالة اختارت لبنان واحدا من عشر دول في العالم لإجراء دراسة حول القطاع الخاص اللبناني بهدف تحديد القطاعات التي يمكن تطويرها، وتلك التي تعاني معوقات تعترض تطورها وتقديم المعالجة التي تسمح بتجاوزها. ورحب خليل بطروحات الوكالة، مشيرا إلى "وجوب التركيز على تطوير عمل المؤسسات المتوسطة والصغيرة، الأمر الذي ينسجم مع النشاط الذي كانت بدأته الحكومة اللبنانية لجهة رسم سياسة اقتصادية كاملة، خصوصا في ما يتعلق بالخطة الإنمائية الشاملة التي بوشرت دراستها تمهيدا لإقرارها في مجلس الوزراء".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard