إطلاق مشروع "USJ verte" المحارق ليست حلاً وتضر البيئة

14 تشرين الثاني 2017 | 00:00

المرحلة الأولى تبدأ في أحرام الجامعة.

أُطلقت أمس المرحلة الأولى من مشروع "USJ verte" المتعلقة بإدارة فرز النفايات في الجامعة، من قبل كرسي التربية على المواطنة البيئية والتنمية المستدامة لمؤسسة "ديان"، في رعاية وزير البيئة طارق الخطيب ممثلا بالدكتور جوزف الأسمر، وحضور رئيس الجامعة البروفسور سليم دكاش اليسوعي، مؤسسة ورئيسة "ديان" ديانا فاضل، مدير الكرسي الدكتور فادي الحاج، ومسؤولة دائرة الحياة الطالبية في الجامعة غلوريا عبدو وجمع من الطلاب والمهتمين. 

وتحدثت فاضل عن "عزم الحكومة على إنشاء محارق لحل مشكلة النفايات"، معتبرة أن "هذا الحل يجعل من ثقافة فرز النفايات أكثر أهمية وضرورة ملحة، إذ يجب عدم حرق أي علبة كرتون أو زجاجة أو علبة معدنية أو بلاستيكية أو بطارية أو أدوات الكترونية".

من جهته، أشار دكاش في كلمته إلى "ثلاثة مستويات تسترعي انتباهنا في هذا المشروع. الأول يتعلق بضرورة أن تجد الهيئات المحلية أفضل السبل لمعالجة النفايات، وذلك تحت سقف الخير العام. لذلك لا نستطيع التخلص من النفايات عبر حرقها لأن ذلك يضر بصحة مجتمع بأكمله".

اضاف: "أما المستوى الثاني، فيتعلق بنشر الثقافة البيئية في مختلف مؤسسات الجامعة والعمل على إنشاء بنية تحتية تحترم البيئة في الأحرام. ويبقى المستوى الثالث الناتج عن قدرة الجامعة على أن تكون القدوة في مجتمعها".

من جهته، قدم الحاج شرحا للمرحلة الأولى من المشروع المتعلقة بفرز النفايات، فأشار إلى "توزيع مستوعبات للفرز على مختلف الأحرام، لدرس حجم ونوع ما يجمع فيها من مخلفات. كما سيصار خلال السنة الحالية إلى إطلاق حملات توعية على الفرز موجهة إلى الطلاب والموظفين".

وأشارت عبدو إلى أن "دائرة الحياة الطالبية في الجامعة ستتولى حملات التوعية على الفرز، كما ستشرف على نشاطات بيئية أخرى".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

%MOSTREAD_ARTICLES%
Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard