فضيحة التحرش الجنسي في هوليوود تطال جورج تيكيه وريتشارد درايفس

13 تشرين الثاني 2017 | 00:00

المصدر: (و ص ف)

  • المصدر: (و ص ف)

الممثلان جورج تيكيه وريتشارد درايفس.

نفى نجم سلسلة أفلام "ستار وورز" جورج تيكيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي اتهامات الاعتداء الجنسي على شاب كان يعمل في مجال عرض الأزياء عام 1981، في حين أكد الممثل ريتشارد درايفس المعروف بدوره في فيلم "جووز" أنه لم يتحرش جنسياً بكاتبة. 

وفي مقابلة نشرتها السبت "هوليوود ريبورتر"، اتهم الممثل وعارض الأزياء السابق سكوت برنتن، تيكيه البالغ من العمر اليوم 80 عاما بالتحرش به عندما كان فاقدا للوعي في منزله إثر تناول الكحول. وأكد تيكيه الذي كان وقتها في الأربعين من العمر، عبر "فايسبوك" و"تويتر"، أن "ذلك لم يحصل بكل بساطة"، موضحاً أن "من يعرفني يعرف جيدا أن هذا النوع من الممارسات هو مخالف لقيمي. ومجرد اتهامي بهكذا أفعال يجرحني كثيرا"، ومشيراً إلى أنه لا يتذكر برنتن الذي كان في الثالثة والعشرين من العمر وقت الحادثة المزعومة. ومن جهة أخرى، تعرض الممثل ريتشارد درايفس لاتهامات بالتحرش الجنسي على لسان الكاتبة جيسيكا تايش (58 عاما) التي روت أن تلك الأفعال امتدت على سنتين أو ثلاث سنوات في منتصف الثمانينات من القرن الماضي، خلال تعاونها مع الممثل. وهي قالت إنه تعرّى أمامها في إحدى المرات.

وصرحت لموقع "فلتشر" الإلكتروني أن "أجواء العمل كانت مشحونة بالتوتر بسببه... ولم أكن أشعر بالأمان".

ونفى درايفس الذي يتهم ابنه هاري الممثل كيفن سبايسي بالاعتداء عليه عام 2008، أن يكون قد تعرّى أمامها، لكنه أقر بأنه قام "بمغازلة" نساء، من بينهن تايش التي كان يظن أن هذا التودد يروق لها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard