البابا فرنسيس يندد بامتلاك ترسانات نووية

11 تشرين الثاني 2017 | 00:01

البابا فرنسيس يلتقي المشاركين في مؤتمر لنزع السلاح النووي في حاضرة الفاتيكان أمس. (أ ب)

شدد البابا فرنسيس كما يبدو على تعاليم الكنيسة الكاثوليكية المناهضة للأسلحة النووية، ورأى أن على الدول ألا تخزنها حتى وإن كان ذلك بغرض الردع. 

جاء ذلك في مستهل مؤتمر لنزع السلاح في الفاتيكان يشارك فيه 11 فائزاً بجائزة نوبل للسلام.

وبدت كلمات البابا أكثر تشدداً من موقف باباوات سابقين قالوا إنه على رغم أن الأسلحة النووية يجب ألا تستخدم أبدا إلا أن امتلاكها بغرض ردع الدول الأخرى يمكن أن يكون أمرا مقبولاً أخلاقياً خطوة للوصول إلى عالم خال من الأسلحة النووية.

وتحدث البابا فرنسيس عن "الآثار الإنسانية والبيئية الكارثية لأي استخدام لمواد نووية".

وقال: "إذا أخذنا في الاعتبار أيضا خطر حصول انفجار عرضي نتيجة لخطأ من أي نوع. يجب إدانة استخدامها وامتلاكها أيضا بحزم".

ومع تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في الاشهر الاخيرة، حذر البابا فرنسيس والفاتيكان من أن أي نزاع نووي سيقضي على جزء كبير من البشرية.

وتناول البابا في خطابه، الذي لم يتطرق تحديداً إلى التوتر بسبب كوريا الشمالية، بشكل عام "مناخ عدم الاستقرار والصراع" و"عقلية الخوف" المنتشرة في العالم اليوم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard