هوليوود تضج بفضائح التحرش الجنسي

3 تشرين الثاني 2017 | 00:00

المصدر: (و ص ف)

  • المصدر: (و ص ف)

مع اتهامات اضافية في حق هارفي واينستين وكيفن سبايسي وأخرى جديدة تطال السينمائي بريت راتنر والممثل داستن هوفمان... تتسارع وتيرة الحملة التي انطلقت قبل شهر لفضح الضالعين في حالات العنف الجنسي في هوليوود وسواها. 

فقد وجهت الممثلتان ناتاشا هنستريدج وأوليفيا مان ومعهما اربع نساء أخريات، اتهامات للسينمائي المعروف بريت راتنر مخرج أفلام "راش آور" و"اكس من: ذي لاست ستاند" بالاعتداء الجنسي عليهن على ما ذكرت صحيفة "لوس انجلس تايمز" الاربعاء. وأكدت ناتاشا هنستريدج المعروفة خصوصاً بدورها في فيلم "سبيشيز"، أن المخرج ارغمها على ممارسة الجنس الفموي، فيما كانت لا تزال مراهقة في سن التاسعة عشرة فقط في نيويورك. وقالت الممثلة، إن بريت راتنر الذي كان يخرج تسجيلات مصورة موسيقية "لوى ذراعها" و"فرض نفسه جسديا" مقرة بأنها رضخت لرغبته بسبب عدم قدرتها على المقاومة.

أما اوليفيا مان التي أدت دوراً في مسلسل "ذي نيوزروم" التلفزيوني، فقد أكدت من ناحيتها للصحيفة أن المخرج قام بالاستمناء أمامها عندما كانت في موقع تصوير فيلم "افتر ذي سانست".

ونفى المخرج ومحاميه مارتن سينغر هذه الاتهامات، كما تقدما بدعوى تشهير ضد امرأة اخرى وجهت اتهامات للمخرج هي ميلاني كولر، اضافة الى أشخاص آخرين لم تسمهم. ووفق صحيفة "لوس انجلس تايمز"، فقد قطعت استوديوهات "وورنر براذرز" علاقاتها مع شركة راتنر للانتاج اثر الاتهامات المتعددة الموجهة في حقه. وعلقت الممثلة جسيكا تشاستاين في تغريدة عبر "تويتر" على مقال صحيفة "لوس انجلس تايمز" وكتبت "نعم!"، في ما يبدو على أنه اشارة الى علم الممثلة مسبقا بمثل هذه الارتكابات من راتنر.

وكتبت اشلي جاد بدورها عبر "تويتر": "ادعم اوليفيا مان وناتاشا انستريدج وكل اللواتي تجرأن على رفع الصوت في هذا المقال".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard