كرامة الغضب وذلّ الاعتذار

30 تشرين الأول 2017 | 00:31

حادثة حيّ السلّم، بما رافقها من "ثورة غضب"، وصلت إلى حدٍّ تعبيريّ، وجدانيّ، انفعاليّ، غير مسبوق، وبما آلت إليه من نهايةٍ مكسورة الخاطر، قد زلزلت كياني. فهي أظهرت كم أن الإنسان في بلادي لا قيمة له...
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard