الموازنة العامة في جمهورية الموز... خطاك راوح

13 تشرين الأول 2017 | 00:00


صارت المسلسلات المكسيكية والتركية جزءاً من حياة اللبناني، وهذا ما دفع بنجوم هوليوود السياسة اللبنانية الى انتاج مسلسل مشابه لها بعنوان "الموازنة" وقد تفوّقوا على أقرانهم، فقد انطلق هذا المسلسل منذ اثنتي عشرة سنة ولا تزال الاثارة مستمرة، فما هي قصة مسلسل الموازنة؟ هي لم تنشأ بمفهومها العلمي الراهن إلاّ حديثاً، اذ حين كان المجتمع يعيش حياة قبلية بدائية لم يكن ثمة حاجة للموازنة. بعدها انتظم المجتمع بصورته الحديثة، على شكل دولة تقوم على رأسها حكومة تسير أمورها المالية، من خلال صرف مجموعة النفقات، والتفكير في تأمين مجموعة الايرادات، والعمل على الموازنة بينهما.
يعتقد ان الرومان هم أول من اضطر الى تنظيم واردات الدولة ونفقاتها في إطار الموازنة العامة.
في القرن السابع عشر، تسلم البرلمان الانكليزي الصلاحيات المالية المتعلقة بالضرائب وانفاقها. عندئذ تبلورت فكرة الموازنة بمعناها العلمي الحديث، لتنتقل بعدها الى سائر الدول، وفي طليعتها فرنسا التي أدخلت عليها كثيراً من التحسينات على اثر الثورة الفرنسية سنة 1789.
عرفت المادة (3) من قانون المحاسبة العمومية اللبناني الموازنة "بأنها صك تشريعي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard