إسبانيا تمهل كاتالونيا 8 أيام للتخلي عن الاستقلال

12 تشرين الأول 2017 | 00:00

أمهل رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي أمس حكومة كاتالونيا ثمانية أيام للتخلي عن محاولة الاستقلال، موضحا أنه إذا تقاعست عن فعل ذلك فسيعلق الحكم الذاتي الذي يحظى به الإقليم وسيحكمه حكماً مباشراً. 

وقد تزيد هذه الخطوة حدة المواجهة بين مدريد والإقليم الواقع في شمال شرق البلاد، لكنها تشير كذلك إلى مخرج من أكبر أزمة سياسية تشهدها إسبانيا منذ انقلاب عسكري فاشل في 1981.

وسيدعو راخوي على الأرجح إلى انتخابات إقليمية مبكرة بعد تفعيل المادة 155 من الدستور التي ستمكنه من عزل حكومة كاتالونيا.

وكان رئيس حكومة كاتالونيا كارليس بوتشيمون أصدر ليل الثلثاء إعلاناً رمزياً للاستقلال عن إسبانيا لكنه علقه على الفور، داعيا إلى مفاوضات مع حكومة مدريد.

وقال راخوي في خطاب متلفز بعد اجتماع للحكومة لدرس ردها على الخطوة التي أقدم عليها الإقليم: "الحكومة وافقت هذا الصباح على أن تطلب رسمياً من الحكومة الكاتالونية تأكيد ما إذا كانت أعلنت استقلال كاتالونيا بصرف النظر عن الارتباك الذي نشأ في شأن تنفيذه".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard