"الشباب التقدمي" ترفض التطييف وتنسحب من الإنتخابات الطالبية في كل الجامعات

12 تشرين الأول 2017 | 00:01

أعلنت منظمة الشباب التقدمي، انسحابها من خوض الانتخابات الطالبية في كل الجامعات هذه السنة، وذلك بعدما "تحولت إلى مسار غير المسار المرجو منها، تشوبه عيوب التطييف والتعصب الطائفي في كثير من المواقع. 

 وقالت المنظمة في بيان: "أمام استحقاق الانتخابات الطالبية في الجامعات الخاصة، التي بدأت هذه السنة في الجامعة اللبنانية الأميركية، وستليها الجمعة في الجامعة الأميركية في بيروت وجامعة سيدة الويزة، ثم تباعاً في باقي الجامعات، ولمّا كان واضحاً أن الإنتخابات هذه خيضت في الأعوام القليلة الماضية كما هذه السنة على قاعدة حسابات الربح والخسارة، وعدّ الأصوات لا أكثر ولا أقل، من دون أي رؤية سياسية أو حتى مطلبية أو أكاديمية، فتحوّلت إلى بازار مصالح ضيقة بين المنظمات الشبابية، بعيدة كل البعد من الهدف السامي لهكذا انتخابات.

ولمّا كان إيمان منظمة الشباب التقدمي بضرورة إجراء إنتخابات طالبية في كل الجامعات وأولها الجامعة اللبنانية، مبنيّ على قناعة أنها يجب أن تكون في خدمة قضية واضحة سياسية كانت أم طالبية.، تعلن:

أولاً: إنسحابها من خوض الانتخابات الطالبية هذه السنة في كل الجامعات، بعدما تحولت إلى مسار غير المسار المرجو منها، تشوبه عيوب التطييف والتعصب الطائفي في كثير من المواقع.

ثانياً: سوف تعكف المنظمة بكل مكاتبها في الفترة المقبلة إلى بناء رؤية واضحة تحدد على أساسها كيفية خوض الانتخابات الجامعية للسنوات المقبلة تحت عناوين سياسية وطالبية وبأهداف معلنة، تقرر على أساسها مع من تتلاقى وكيف ترسم مسارها الإنتخابي في الجامعات".

وعاهدت أخيراً أعضاءها في الجامعات الذين أعدّوا الماكينات الإنتخابية، الاستمرار في النهج الذي انتموا على أساسه الى المنظمة في خدمة الشباب وقضاياهم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard