دريان لريتشارد: لبنان لا يقوم إلا على التوافق قبلان: الشيعة ليسوا إرهابيين وتربطهم صداقة بالأميركيين

12 تشرين الأول 2017 | 00:03

أكد مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان "أن لبنان لا يقوم إلا على التوافق، وان كثيراً من الأمور التي تهم البلد سياسياً وامنياً واقتصادياً، لا تتحقق إلا بالتوافق والتفاهم لضمان الاستقرار والأمن والأمان، وان أي اهتزاز لهذا التوافق هو بداية مشروع فتنة نحن بغنى عنها".  

وشدد لدى استقباله في دار الفتوى السفيرة الأميركية اليزابيت ريتشارد لمدة ساعة، على "ان اللبنانيين حرصاء على تعزيز وحدتهم لضمان الاستقرار في بلدهم، من أجل مواجهة الإرهاب بكل أشكاله وأنواعه الذي تجلى بانتصار الجيش اللبناني في التصدي للمجموعات المسلحة على حدوده في جرود عرسال".

وأشار الى "أن لبنان تربطه علاقات وصداقات ودية مع الدول العربية الشقيقة والأجنبية الصديقة التي تحترم حريته وسيادته وعروبته وقراراته ولا تتدخل في شؤونه وشجونه"، لافتاً الى "ان إسرائيل هي عدو للبنان ومحتلة لفلسطين، وتقوم بخرق أجواء لبنان والتعدي على حدوده ولا تلتزم القرارات الدولية الخاصة بلبنان وفلسطين، والتي في صدارتها إعطاء الشعب الفلسطيني حقه لإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

قبلان

كذلك استقبل رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان في مقر المجلس، السفيرة ريتشارد، في حضور نائب الرئيس الشيخ علي الخطيب والامين العام نزيه جمول، وأبلغها "أن المسلمين الشيعة دعاة سلام ومحبة وتعاون، يسيرون في نهج الاعتدال والاستقامة ولا يعتدون على احد ويرفضون الاعتداء عليهم، وهم يتصدون للارهاب بشقيه التكفيري والصهيوني، وعداوتنا مع الكيان الصهيوني تنطلق من اغتصابه لارضنا وتشريده لشعوبنا وانتهكاته اليومية لسيادتنا، إضافة الى تهديداته المستمرة بالاعتداء على لبنان".

ولفت الى "ان المسلمين الشيعة يرتبطون مع الشعب الاميركي بعلاقات صداقة وتعاون، وهم ليسوا ارهابيين ويشكلون رأس حربة في مكافحة الارهاب، خصوصاً في لبنان، اذ يحرصون على حفظ وحدته واستقراره ودعم جيشه ومؤسساته وحماية ارضه ودفع الاخطار عنه".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard